نجيب يكتشف أصدقاءه الحقيقيين في محنة مرضه

نجيب يكتشف أصدقاءه الحقيقيين في محنة مرضه
المصدر: القاهرة- (خاص) من أميرة رشاد

أكد الفنان فاروق نجيب أن محنة المرض كشفت له معادن أصدقائه الحقيقيين، موضحا أنه يرقد منذ فترة في مستشفى الصفا بحي شبرا دون أن يسأل عنه الكثير من أصدقائه الذين قدم معهم العديد من الأعمال الناجحة في السينما والمسرح والتليفزيون.

وقال نجيب: “دخلت المستشفى بسبب مشاكل في الكلى، وتخيلت أنني سأجد كل أصدقاء العمر بجواري في هذه المحنة الطارئة، لكن للأسف لم يأت لزيارتي سوى عدد محدود من الفنانين منهم الفنان فاروق الرشيدي والفنان منير مكرم والفنانة نهال عنبر والأب بطرس دانيال مدير المركز الكاثوليكي المصري للسينما”.

وأشار نجيب إلى أنه ليس مرتبطا بأي أعمال فنية جديدة، موضحا أنه يتمنى أن يعود للوقوف أمام الكاميرا في أسرع وقت ممكن.

وأضاف: “أصعب شيء في الدنيا هو الابتعاد عن الفن، فطوال ما يقرب من نصف قرن لم أتوقف يوما عن العمل، فلحظات سعادتي الحقيقية هي التي أقضيها أمام كاميرات السينما أو التليفزيون، أو على خشبة المسرح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث