أهم الأحداث الاقتصادية: المرتبة الثانية – دبي تفوز بتنظيم إكسبو 2020

أهم الأحداث الاقتصادية: المرتبة الثانية –  دبي تفوز بتنظيم إكسبو 2020

نجحت دبي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في الفوز بتظيم فعاليات معرض إكسبو 2020، كأول مدينة عربية تنال هذا الشرف.

وتكمن أهمية إكسبو في انه يسهم في رفع الناتج المحلي الإجمالي لدبي بما قيمته 28.8 مليار يورو (‬‬139.5 مليار درهم) إذ ضيف المعرض نحو 17.7 مليار يورو (‬‬85.7 مليار درهم) للقيمة المضافة غير الصافية لاقتصاد دبي بما يسهم في تعزيز القيمة الاقتصادية لدبي والسوق المحلية، كما يدعم المعرض فرص العمل موفراً نحو ‬277.1 ألف وظيفة في دبي، في الفترة بين ‬2013 إلى ‬2021.

ويسهم المعرض في دعم حركة التجارة البينية بين دول الخليج، ونمو قطاعات العقار والسياحة والضيافة، واجتذاب الاستثمارات الأجنبية، وبناء الشراكات ليكون بمثابة منصة ومجتمع عالمي للأعمال.

المرتبة الأولى – الصين تتحول لثاني قوة اقتصادية في العالم

تحولت جمهورية الصين الشعبية خلال 2013 فعلياً إلى ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم، بعد الولايات المتحدة، بعد أن تجاوزت اليابان في ناتجها المحلي، مدعومة بالطاقة الإنتاجية الكبيرة لقطاع التصنيع الصيني والتطور الملحوظ في البنية التحتية على مدار السنوات ومعدل الودائع المرتفع والأيدي العاملة الوافرة.

وكانت مؤشرات هذا التحول لاحت في 2010، حين سبق اقتصادها اليابان بناتج محلي بسيط يقدر بـ 4.91 تريليون دولار أمريكي، لكن التحول الحقيقي جاء في 2013، بناتج إجمالي يقدر بأكثر من 10 تريليون دولار.

وتعتبر الصين أسرع اقتصاد نامي والأسرع في الثلاثين سنة الماضية بمعدل نمو سنوي يتخطى الـ 10 % وأكبر دولة تجارية وأكبر مصدر وثاني أكبر مستورد في العالم.

وقلص نمو الناتج القومي للفرد الفقر بمعدل 8 % سنوياً في العقود الثلاثة الأخيرة لكن نموه السريع صاحبه تفاوت في نصيب الفرد، لتندرج الصين ضمن الفئة المتوسطة الدنيا في العالم حسب نصيب الفرد من الناتج المحلي البسيط بقيمة 3180 دولاراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث