الشاب خالد يرفض زج الفن في الصراع الجزائري المغربي

الشاب خالد يرفض زج الفن في الصراع الجزائري المغربي
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

تعرض الشاب خالد في الآونة الأخيرة لهجمات إعلامية من صحف وجهات سياسية جزائرية بعدما منحت له الجنسية المغربية من طرف ملك المغرب محمد السادس في ظل المصادمات السياسية بين الجزائر والمغرب والتي ترجمت في هيئة تصريحات نارية بين مسؤولي البلدين بعد اتهام المغرب الجزائر بدعم قضية “البوليساريو” بشتى الطرق وسحب سفيرها من الجزائر للتشاور، وما زاد الطين بلة هو نزع العلم الجزائري من السفارة الجزائرية في المغرب.

وظهر الشاب خالد في قناة “فرانس24” بعد قصة منحه للجنسية المغربية من طرف الملك المغربي حيث رفض التدخل والحديث في الأحداث السياسية بين البلدين وقصة نزع العلم الجزائري من السفارة الجزائرية بالمغرب، مكتفيا بالقول إنه فنان يمثل الدول المغاربية متمنياً أن تتوحد بدلاً من المشاحنات بين سياسييها، في رد على منتقذيه.

ووسط هذه الحروب الكلامية بين الجزائر والمغرب ظهرت قضية الشاب خالد الذي قبل الجنسية المغربية التي منحه لها الملك المغربي محمد السادس، لتنهال عليه العبارات غير المقبولة من طرف الجزائريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الجهات الإعلامية الجزائرية.

وفي نفس السياق كان للشاب خالد طلة أخرى على قناة “MBC” في برنامج “محبوبي أنا” حيث قال “إن تحويل إقامته من فرنسا إلى المغرب شرف كبير”، ولكنه صحّح معلومة متداولة إعلاميا منذ سنوات، وهو أن زوجته ليست مغربية، وإنما هي جزائرية، لأن والدها من الجزائر ووالدتها من المغرب، وتحمل الجنسية الجزائرية، وركّز خالد على جزائرية زوجته “سعيدة”.

واتضح أن الشاب خالد كان ناجحا في تسويق أفكاره وعدم زج الفن في حرب سياسية بين الجزائر والمغرب، إذ وضع جداراً عازلا بين من يحاول دمج استفادته من الجنسية المغربية وبين من يشكك في علاقته وحبه للجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث