عجز مالي يمنع إتمام أكبر جدارية فلسطينية في الوطن العربي

عجز مالي يمنع إتمام أكبر جدارية فلسطينية في الوطن العربي
المصدر: نابلس- (خاص) من مي زيادة

كان يفترض أن ينتهي العمل على أكبر جدارية فلسطينية على مستوى الوطن العربي خلال أيام معدودة، إلا أن عددًا من العراقيل واجهتهم، مثل القصور من الجهات الرسمية وعجزها المالي، إضافة إلى المنخفض القطبي الاخير الذي مرّ على فلسطين، ليخلف كارثة مادية واقتصادية وعجز عام دفعهم إلى التوقف عن مباشرة العمل لإخارج جدارية “هنا أرض كنعان”.

قال وائل دويكات لـ “إرم” إنهم طلبوا من بلدية مدينة نابلس أن تؤمّن لهم مخزن لوضع الألوان وأدوات الرسم به، وقاموا بإعطائهم مخزنًا صغيرا تبين لاحقا أنه مخزن تصريف مياه الصرف لملعب البلدية، حيث تدفقت المياه وأتلفت كافة المحتويات.

وأضاف أنه سيستمر توقف العمل على الجدارية بسبب قدوم صاحب “السقالات” التي كان يتم الرسم من عليها وإزالتها وأخذها لعدم الوفاء بتسديد الدفعات.

وأكد دويكات أنهم بحاجة لتأمين دعم مالي لتغطيه تكلفه نفقات المواصلات للفنانين من منازلهم لمكان العمل والعودة لمنازلهم لأن فتره العمل طويله، إذ تجاوزت الـ 60 يوما، وهذا يرهق ادّخارهم الشخصي لأنهم سيكونون بلا دخل آخر، “وإلى الان لم نحصل على أي دعم في هذا المجال، ولم يعد يستطيع الفنانين القدوم للعمل”.

وفي سياق متصل، أشار إلى أنهم طالبوا بتأمين وجبة طعام يومية للفنانين ليشتد عودهم أثناء العمل أو تأمين مبلغ مالي كفيل بشراء الطعام الذي يكفي لـ 25 شخصا طوال فتره العمل، “أيضا لم نحصل إلا على بعض المبادرات الشخصية والمؤسساتية الضئيلة وتكفل أحد أعضاء الفريق بتأمين الطعام”.

وتحدث دويكات عن مطالبتهم بتسديد تكلفه الألوان للشركة العربية للدهانات، فسدّدت الأخيرة نصف سعر التكلفه على أن يتم سداد الجزء المتبقي منها، “وقامت غرفة تجارة وصناعة نابلس بتسديد جزء من سعر التكلفه كما وقامت شركة مطبعة الحجاوي مشكورة أيضا بتسديد جزء آخر وما زال الحساب جار حتى الآن”.

وتحكي جدارية “هنا أرض كنعان” تاريخ الشعب الفلسطيني منذ العهد الكنعاني حتى تحقيق حلم التحرير، وتمتد مساحتها لـ 1000متر مربع، على جدار ملعب بلدية نابلس، ويعمل فيها 25 فنانًا وفنانة من مختلف محافظات الضفة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث