الفنانون المصريون يدينون الحادث الذي تعرضت له “الدقهلية”

الفنانون المصريون يدينون الحادث الذي تعرضت له “الدقهلية”
المصدر: القاهرة - (خاص) من حسن مصطفى

أدان الفنانون المصريون الحادث الإرهابي الذي تعرضت له مديرية أمن الدقهلية بمدينة المنصورة، أمس الأول، وأسفر عن إستشهاد 15 شخصا بينهم ضابطين، وإصابة 134 آخرين، مؤكدين أن مصر لن تركع أمام رصاصات الإرهاب الغادرة .

وقال الفنان محمود ياسين : مصر التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم، لن تستسلم للهجمات الإرهابية الغادرة، وستبقى إلى يوم الدين محروسة بأبنائها الأبرار، وما حدث في مدينة المنصورة أمس الأول، يكشف عن الوجه القبيح للجماعات التي تتخذ من الدين ستارا من أجل الوصول إلى السلطة .

وأشار إلى أن الشعب المصري بطبعه يكره التطرف وينبذ العنف، موضحا أن مثل هذه الأزمات تزيد من عزيمة وإصرار المصريين على محاربة الإرهاب .

وقالت الفنانة سهير المرشدي : من ارتكبوا هذه الجريمة لا يمكن أن يكونوا مصريين، ولكنهم خونة باعوا أنفسهم لجماعات متطرفة، ويجب مواجهة مثل هؤلاء الأشخاص بقبضة من حديد، خاصة أن مصر تمر حاليا بمرحلة فارقة في تاريخها الحديث، وتستعد لدخول مرحلة جديدة من الديمقراطية، بالإستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية .

وأكدت أنها لم تستطع أن تشاهد صور ضحايا الحادث الإرهابي، مشددة على ضرورة سرعة الكشف عن الجناة والقصاص للشهداء .

وأشار الفنان خالد صالح إلى أن الحادث الإرهابي الذي تعرضت له مديرية أمن الدقهلية، سيزيد من إصرار الشعب على ملاحقة الإرهاب، مؤكدا أن مصر ستبقى صامدة في مواجهة نيران التطرف بفضل أبنائها المخلصين الذين يضحوا بأرواحهم من أجل سلامة وطنهم .

وقالت الفنانة إلهام شاهين : ما يحدث من حوادث إرهابية، ومنها حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية، يقف ورائه جماعة الإخوان المسلمين، التي تسعى للإنتقام من الشعب المصري الذي خرج في ثورة عظيمة لعزل محمد مرسي، لكن رصاصاتهم لن تخيفنا ولن تجعلنا نتراجع عن موقفنا المناهض للإرهاب .

وطالبت إلهام بضرورة إعلان جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، في ظل ما تمارسه من عنف ضد قوت الجيش والشرطة، مؤكدة أن الدولة يجب أن تضرب بيد من حديد على كل من يرفع شعارات مناهضة للقوات المسلحة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث