“جنيفر لوبيز” تغيّر اسمها في وثائق الطلاق

“جنيفر لوبيز” تغيّر اسمها في وثائق الطلاق

نيويورك- تقدمت النجمة الأمريكية جنيفر لوبيز بطلب العودة إلى استخدام شهرتها السابقة “لوبيز” مرة أخرى بعد طلاقها من مارك أنتوني.

وردت “لوبيز” على طلب انتوني الطلاق، الذي تقدم به قبل 18 شهراً، مطالبة باستعادة شهرتها، حيث أن اسمها في السجلات القانونية حاليا هو”جنيفر مونيز” والاسم الرسمي لأنتوني هو “ماركو أنطونيو مونيز”.

لوبيز وأنتوني تزوجا عام 2004، وانفصلا في عام 2011، فيما تقدم أنتوني بطلب الطلاق في نيسان/ابريل 2012، مطالبا بالوصاية القانونية والجسدية المشتركة على توأمهما.

يذكر أن أنتوني أقام علاقة بعد انفصاله مع عارضة الأزياء الفنزويلية، شانون دي ليما، فيما تقيم لوبيز بدورها علاقة مع مصمم الرقص كاسبر سمارت الذي يصغرها بـ 18 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث