رئيسة البرازيل تعتذر لانتهاكها قواعد المرور

رئيسة البرازيل تعتذر لانتهاكها قواعد المرور

برازيليا ـ اعتذرت رئيسة البرازيل ديلما روسيف لمواطنيها عن انتهاكها قواعد المرور عندما حملت حفيدها البالغ من العمر ثلاثة أعوام بين ذراعيها وهي تجلس في المقعد الخلفي بالسيارة.

وقالت روسيف على حسابها في شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»: «كنت أحمل حفيدي بين ذراعيي في المقعد الخلفي وهذا كان خطأ. قواعد المرور واضحة: يجب على الأطفال الجلوس في مقاعدهم الخاصة في السيارة».

وأضافت: «اعتذر عن هذا الخطأ» الذي وثقته بنشر صور للحظة انتهاكها القواعد المرورية وهي تحمل حفيدها.

وأوضحت روسيف أنها كانت تحمل حفيدها من منزل ابنتها إلى منزل جده الكائن في نفس الحي، في إشارة إلى أن المسافة التي قطعتها السيارة كانت قصيرة.

ويعتبر قانون المرور البرازيلي هذا الانتهاك «خطيراً» ويفرض غرامة مالية بقيمة نحو 83 دولاراً على كل من يقوم به، كما يصل الأمر إلى التحفظ على السيارة إلى أن يحضر مالكها المقعد الخاص بالأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث