حكومات العالم تزيد طلباتها لمراقبة “غوغل”

حكومات العالم تزيد طلباتها لمراقبة “غوغل”
المصدر: إرم – (خاص) من محمد ياسر

ذكرت شركة “غوغل” عملاق البحث على شبكة الإنترنت، في تقريرها للشفافية، أن الحكومات حول العالم أصبحت أكثر قوة في مطالبة “غوغل” بإزالة أو مراقبة المحتوى في خدماتها .

وقالت “غوغل” إن عدد طلبات إزالة المحتوى التي تلقتها زادت بنسبة 68% خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني حتى يونيو/ حزيران الماضيين، مقارنة بالستة أشهر الأخيرة من عام 2012 .

وتلقت “غوغل” 3846 طلباً بإزالة 24737 محتوى، بحسب التقرير، الذي أوضح أنه كانت هناك زيادة حادة في تلك الطلبات من جانب تركيا التي شهدت زيادة بمقدار عشرة أضعاف إلى 1673 طلبا .

وتضاعفت الطلبات من جانب روسيا إلى 257 بينما قدمت الولايات المتحدة 545 طلباً، بزيادة نسبتها 70% على الفترة الماضية .

في سياق متصل، فرضت الهيئة الإسبانية لمراقبة الانترنت غرامة قدرها 1.23 مليون دولار على “غوغل” إثر انتهاكها الحياة الخاصة انتهاكاً خطيراً .

واتهمت الوكالة الإسبانية لحماية البيانات المجموعة الأمريكية “باستخدام المعطيات الشخصية استخداماً غير شرعي” بعد حصولها على هذه البيانات من خدمات مختلفة، بما فيها حسابات تبادل الرسائل الإلكترونية .

واعتبرت الهيئة الإسبانية لمراقبة الانترنت أن “غوغل” لم تعلم مستخدميها بوضوح باستعمالها معطيات جمعتها مثلاً من الرسائل الإلكترونية لنشر إعلانات مستهدفة .

وتتهم أيضاً “غوغل” باستخدام هذه المعطيات لوقت أطول من ذلك المحدد قانوناً .

وتردد دوماً أن ممارساتها تمتثل للقوانين الأوروبية، بالرغم من الملاحقات القضائية التي تطالها في عدة بلدان، من قبيل ألمانيا وإيطاليا وهولندا وبريطانيا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث