مجمع الفقه السوداني يحذّر من الاحتفال بـ”الكريسماس” و”رأس السنة”

مجمع الفقه السوداني يحذّر من الاحتفال بـ”الكريسماس” و”رأس السنة”

الخرطوم- حذّر رئيس دائرة الشوؤن الاجتماعية بمجمع الفقه الإسلامي السوداني الدكتور إسماعيل عثمان، الخميس، من الاحتفال بالمناسبات الموسمية من “أعياد الكريسماس” و”رأس السنة”; لأنّها تقود إلى تفشي الدعارة وتزايد أعداد الأطفال اللقطاء، لافتًا إلى أن أعداد الأطفال مجهولي الأبوين تتزايد في أشهر أيلول/سبتمبر، وتشرين الأول/اكتوبر، وتشرين الثاني/نوفمبر.

وأشار في ورقةٍ بحثيّة قدّمها خلال ندوة حملت اسم “الانفلات اللاأخلاقي وأثره على المجتمع السوداني” بقاعة مركز الشهيد الزبير محمد صالح للمؤتمرات عن مخطط تقوده جهات لم يسمها لتدمير الشباب من الجنسين أخلاقياً، كاشفاً عن مساعٍ مرتبة و منظمة بغرض تفشي الإيدز وسط المجتمع.

وأكّد إسماعيل في ورقته البحثيّة على أن الاحتفال بـ”الكريسماس” و”رأس السنة” من أسباب انفلات الأخلاق في السودان، إلى جانب الخلل الاقتصادي مع ضعف الوازع الديني، وحالة اللامبالاة التي انعكست على سلوك المجتمع، إضافة إلى معدلات البطالة، والهجرة من الريف للمدن، وتراجع معدلات الزواج، وانتشار الشقق المفروشة من غير ضوابط، ووجود الخادمات الأجنبيات في المنازل، والخلوة بالأجنبية، والسفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث