دراسة عمليات شد الوجه لا تزيد الجاذبية

دراسة أمريكية حديثة تثبت أن عمليات شد الوجه تجعل الشخص يبدو أصغر سناً بثلاث سنوات فقط لا غير ولا تحسن شيئاً في الجاذبية.

دراسة عمليات شد الوجه لا تزيد الجاذبية

نيويورك – يلجأ الكثيرون من النساء والرجال لعمليات شد الوجه بهدف الظهور بمظهر أكثر شباباً وجاذبية، إلا أن دراسة أمريكية فريدة أثبتت أن نتائج عمليات شد الوجه تجعل الشخص أصغر سناً فقط بثلاث سنوات لا غير، كما أنها لا تضيف في المقابل أي جاذبية سوى ما يخص العمر.

 

وأجمع خبراء أميركا وكندا على أن عمليتي شد الوجه والجفون تحسنان من المظهر الخارجي، بما يجعل الشخص أقل عمراً ببضع سنوات لا غير، وأن الدراسة الجديدة تبين أن هناك قيوداً في ما يجب أن يتوقعه المرضى.

 

ففي العادة فإن جراحي التجميل لا يخبرون المرضى بأنهم سوف يبدون أصغر سناً أو أكثر جاذبية، بل يقولون إن أشكالهم ستصبح أكثر انتعاشا وبعلامات تعب أقل، وقد تصل تكلفة عملية شد الوجه إلى أكثر من خمسة عشر ألف دولار أميركي.

 

وعادة ما ينصح الخبراء بإعادة التفكير عند اللجوء إلى أي عملية من هذا النوع ومعرفة ضرورتها، ومراجعة طبيب جراح متخصص في تلك العمليات، لتفادي أي مضاعفات على الصحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث