السعوديون يشترون 8 ملايين شماغ في رمضان

مسؤول اقتصادي سعودي يقدر نفقات الأسر السعودية بأكثر من 6 مليارات بما فيها شهر رمضان.

السعوديون يشترون 8 ملايين شماغ في رمضان

الرياض – قدّر بائعون في سوق الأشمغة حجم مبيعاتها في شهر رمضان في السوق السعودية بنحو 50 بالمئة من مبيعات العام كله، مشيرين إلى أن السعوديين يشترون سنوياً قرابة 16 مليون شماغ، يُباع منها في شهر رمضان وحده نحو 8 ملايين شماغ.

 

ونقلت صحيفة سعودية عن بائعين إن متوسط أسعار الأشمغة يتراوح بين 50 و320 ريالاً، مشيرين إلى أن هناك أشمغة مرتفعة السعر تراوح أسعارها بين 500 و1000 ريال، ويرجع السبب في ارتفاع أسعارها إلى قوة تحمل خيوطها للغسيل المتكرر والمحافظة على ألوانها، وأضافوا أن عدد أنواع الأشمغة في السعودية يصل إلى أكثر من 150 نوعاً، محذرين من وجود غش وتقليد في بعض الأشمغة التي تطرح في السوق.

 

وقال البائعون إن الأشمغة المصنوعة في الصين تستحوذ على نسبة عالية من الأشمغة التي تباع في السعودية، إذ تستأثر بنحو 60 بالمئة من إجمالي المبيعات، بينما تأتي الأشمغة المصنوعة في المملكة المتحدة في المرتبة الثانية.

 

وذكر العضو السابق في لجنة المنسوجات في غرفة تجارة جدة عبد الله حداد إن أسعار الملابس الرجالية التقليدية في السعودية، مثل الأشمغة والغتر البيضاء والأثواب والأقمشة، شهدت زيادة كبيرة في الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان، وقبل حلول عيد الفطر المبارك.

 

وأوضح حداد إنه “يباع في أسواق المملكة سنوياً نحو 16 مليون شماغ، يُباع منها في شهر رمضان وحده 8 ملايين شماغ، تمثل 50 بالمئة من إجمالي حجم المبيعات طوال العام”.

 

وقال مسؤول مبيعات أحد أنواع الأشمغة محمد مهدلي، إن أسعار الأشمغة في السوق المحلية تراوح بين 50 و1000 ريال، ويختلف السعر بحسب جودة كل شماغ ونوعية القماش ولونه، مشيراً إلى أن الصين تحظى بنسبة عالية من الأشمغة التي تباع في السعودية، إذ تستحوذ على 60 بالمئة من المبيعات، بينما تأتي الأشمغة المصنوعة في المملكة المتحدة في المرتبة الثانية، علاوة على نسبة تبلغ 5 بالمئة للأشمغة المصنوعة محلياً.

 

ويبلغ حجم سوق صناعة وتجارة الأشمغة في السعودية نحو 900 مليون ريال، ويتم تسويق ما نسبته 90 بالمئة من الإنتاج المحلي داخل السعودية، بينما يتم تصدير النسبة المتبقية البالغة 10 بالمئة إلى دول الخليج العربية.

 

وفي سياق منفصل، قدَّر مسؤول اقتصادي سعودي إجمالي نفقات الأسر السعودية على الملابس وفساتين الأفراح الجاهزة بأكثر من ستة مليارات ريال (1.6 مليار دولار) خلال الشهرين الماضيين من ضمنهما شهر رمضان المبارك.

 

وقال رئيس لجنة الأقمشة والمنسوجات في غرفة جدة محمد الشهري إن الإحصاءات تؤكد أن حجم استيراد السعودية في مجال المنسوجات يقدر سنوياً بعشرة مليارات ريال سنوياً، وأن 60 بالمئة من المبيعات تتم خلال شهري شعبان ورمضان استعداداً لعيد الفطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث