لأول مرة.. صحيفة سعودية تنتقد علانية حظر قيادة المرأة للسيارة

لأول مرة.. صحيفة سعودية تنتقد علانية حظر قيادة المرأة للسيارة
المصدر: الرياض

رغم ارتفاع عدد الحملات الداعية لرفع حظر قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية على مدى 23 عاماً بقيت الصحف السعودية إلى جانب الحظر وفي أفضل الأحوال وقفت على الحياد.

والسؤال؛ ما الذي تغير؟ لتفاجئ صحيفة سعودية ذائعة الصيت قراءها، الخميس، بانتقادها حظر قيادة المرأة للسيارة في المملكة للمرة الأولى علانية، فهل تشهد الفترة القادمة انفراجاً سريعاً في القضية ورفعاً قريباً للحظر؟ وهل يُعتبر التقرير الأخير دليلاً على توجهات جديدة للسُّلطات.

واستهلت صحيفة “الحياة” السعودية تقريرها بسرد معاناة إحدى المواطنات السعوديات جراء الحظر، ووقوفها ساعات بانتظار سيارة أجرة، لتتعطل أثناء نقلها في منطقة مقطوعة، وتضطر المواطنة للانتظار ساعات أخرى لسيارة القطر (السطحة) وتضطر في النهاية إلى الجلوس إلى جانب سائق سيارة “السطحة”.

وقالت الصحيفة اليومية “على رغم أن القوانين تمنع جلوس المرأة مع الرجل جنباً إلى جنب، إلا أنه في ظل تغيب قيادة المرأة للسيارة، ورداءة الوسيلة التي طاولت المرأة مرارتها، استطاعت في هذه الحال أن تصطف جنب الرجل كتفاً بكتف، متخطية حدود العرف باسم الحاجة”.

ويُعتبر تقرير الصحيفة نقلة في موقف الإعلام السعودي من الحظر في المملكة، التي تُعتبر الدولة الوحيدة في العالم التي تُمنَع النساء فيها من قيادة السيارات.

وربط مراقبون التحول في موقف الإعلام السعودي من القضية بالتصريحات الأخيرة لوزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف، التي سربتها إحدى الناشطات المطالبات برفع الحظر، إثر لقائه عدد من الناشطات أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي؛ إذ قال حينها “أطمئنكم الموضوع على الساحة وتأملوا خيرا” لكنه لم يذكر موعداً محدداً لذلك.

وسبق أن دعت ناشطات وحقوقيات سعوديات لثلاث حملات للمطالبة بحقوقهن في القيادة؛ كانت الأولى في العام 1990، والثانية في 17 يونيو/حزيران العام 2011 تحت شعار “سأقود سيارتي بنفسي” والأخيرة تمت في 26 أكتوبر/تشرين الأول تحت شعار “قيادة المرأة السيارة اختيار وليست إجباراً”.

ورغم قرار المنع؛ قادت عدّة سيدات السيارات في مدن المملكة ما دفع الشرطة إلى تحرير مخالفات بحقهن.

يُذكر أنه لا يوجد في المملكة تشريع مكتوب يحظر على النساء قيادة السيارات إلا أن القانون السعودي يطالب المواطنين باستخدام رخصة قيادة تصدر محلياً طالما كانوا في المملكة، ولكن السُّلطات لا تصدر مثل هذه الرخصة للنساء، ما يحظر عليهن القيادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث