روابي.. مدينة جديدة على خارطة فلسطين

روابي.. مدينة جديدة على خارطة فلسطين

روابي.. مدينة جديدة على خارطة فلسطين

الضفة الغربية – في مسابقة لتسمية مدينة فلسطينية جديدة ستكون الأولى من نوعها التي تم تخطيطها بالكامل قبل بنائها، تقدم طالبان باقتراحهما لتسمية المدينة باسم “روابي”، بعد أن رفض المطورون العقاريون أسماء مثل “مدينة عرفات” و”مدينة الجهاد”.

 

ويقول رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري، 52 عاما، والذي يرأس هذا المشروع الطموح “إن الجيل الجديد هو من يبني هذه المدينة” مضيفاً أنه سينتقل للعيش في شقة وسط المدينة الجديدة بعد أن ينتهي العمل بها.

 

وأضاف لصحيفة نيويورك تايمز “كل فلسطيني يجب عليه المشاركة في بناء الأمة”.

 

وفي منتصف الطريق بين القدس ونابلس، تقع مدينة روابي الجديدة بالقرب من رام الله، العاصمة الإدارية الصاخبة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

 

ورفرفت الأعلام الفلسطينية فوق الجرارات والرافعات، بينما وضع علم فلسطيني ضخم خارج مكتب المبيعات للمشروع، كان واضحا للعيان من مستوطنة عطيرت اليهودية التي يسكنها نحو 100 عائلة على قمة تل قريب.

 

ولكن مثل الدولة الفلسطينية التي ما زالت تحت المفاوضات، فإن بناء روابي صراع مستمر. فالنمو المستقبلي للمدينة يتوقف على وجود بيئة سياسية مستقرة وتعاون من جانب إسرائيل.

 

ونظراً لموقع المدينة، يقول المصري، إنه وزملاءه أنفقوا حوالي 70 في المائة من وقتهم على قضايا مثل المياه والحصول على التصاريح. والاموال التي وعدت بها السلطة الفلسطينية لم تتدفق، ما يشكل تحديا إضافيا.

 

وبدأ فريق المبيعات والتسويق الترويج للشقق هنا قبل بضعة أشهر. ويقول المطورون إن المرحلة الأولى التي تتكون من أكثر من 600 شقة بيعت بالفعل وسوف تكون جاهزة للإشغال في مطلع العام المقبل. وتضم الخطة الرئيسية ستة آلاف شقة، يسكنها نحو 40 ألف شخص.

 

وقال عامر الدجاني، نائب العضو المنتدب لشركة الاستثمار العقاري “بيتي”، التي تقوم ببناء المدينة، إن الشركة أنفقت 80 إلى 100 مليون دولار في عام في إسرائيل من أجل ىالحصول على الخبرات والمواد مثل الاسمنت.

 

وأضاف “لا يوجد أي مطار أو ميناء في الأراضي الفلسطينية، وهذا يعني أن جميع الواردات لا بد أن تأتي عن طريق إسرائيل.. علينا التعامل مع الاحتلال” في إشارة إلى تقسيم الضفة الغربية إلى مناطق مختلفة في ظل سيادة شاملة للجيش الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث