جراح تجميل يهدي ابنته في عيد ميلادها “عملية لتجميل النهدين”

جراح تجميل يهدي ابنته في عيد ميلادها “عملية لتجميل النهدين”
المصدر: القاهرة - (خاص) من وداد الرنامي

الدكتور “مايكل نيكول” هو جراح تجميل بولاية كاليفورنيا الأمريكية ، اشتهر باستخدام مهارته في خدمة جمال ابنتيه، مما يثير الكثير من النقاشات حوله.

هذا الجراح المعروف بمهارته يثير الكثير من الجدل حول قيامه بعمليات تجميل لابنتيه ،فابتنه الكبرى “بريتاني” خضعت لعملية تكبير الصدر في عيد ميلادها الثامن عشر، وعند بلوغها الواحدة و العشرين قام الأب بتقويم انفها.

أما الصغرى “شارم” (25 سنة) التي تعمل كمسؤولة عن التسويق في نواحي “لوس انجلس “، فقد قام والدها بتجميل سرتها وهي في سن العاشرة، وهي اليوم تتوفر على صدر أكبر بفضل مشرطه أيضا.

كل هذه العمليات أثارت الرأي العام ضد الجراح.أما الفتاتين فسعيدتين بنتيجة التدخلات الجراحية لوالدهما ،تقول “شارم” في تصريح ل “ذو ميرور” :” والدي هو أحسن طبيب في تخصصه ،واعرف أنني بين أيد أمينة ، عندما أرى كل الناس الذين يلجؤون للجراحة التجميلية بالمنطقة ، اقو ل إن الموضوع لا يستحق كل هذه الضجة “.

وبخصوص العملية على صدرها تقول :” منذ خضعت لتلك الجراحة وكل أصدقائي يقولون إنني أبدو بصحة جيدة.”

الفتاتين تزوران المصحة حيث يعمل والدهما باستمرار للعناية ببشرتهما ومقاومة آثار السن بشكل استباقي ، فالتقشير وحقن البوتوكس أمر مألوف بالنسبة لهما.

ولكل الذين يرون العلاقة بين هذا الطبيب وابنتيه غير محترمة ، تقول “بريتاني “:” أولا لقد راني عارية منذ ولادتي ، إذا فالأمر طبيعي بالنسبة له ، ثم أنه يشاهد آلاف النهود كل سنة حتى أصبحت مجرد أشياء في نظره كالقلم تماما.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث