إلغاء هدف لهوفنهايم يثير الجدل

إلغاء هدف لهوفنهايم يثير الجدل

إلغاء هدف لهوفنهايم يثير الجدل

برلين – ترك قرار مثير للجدل بعدم احتساب هدف في أول مباراة له بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم فريق هوفنهايم في حالة غليان  السبت، ويبدو أنه سيجدد الدعوات لاستخدام تقنية مراقبة خط المرمى في ألمانيا.

 

وبدا أن هوفنهايم الذي تقدم على نورمبرج 1-صفر قد سجل هدفا ثانيا قبل نهاية الشوط الأول بعد أن لعب كيفن فولاند الكرة من فوق الحارس رفائيل شافر نحو المرمى.

 

وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن الكرة تخطت خط المرمى قبل أن ترتد ثانية إلى خارجه نحو الملعب، ليعود لاعبو نورمبرج أدراجهم في حالة احباط بينما كان فولاند في طريقه للاحتفال عندما أشار الحكم تورستن كينهوفر باستمرار اللعب.

 

وقال ماركوس جيسدول مدرب هوفنهايم للصحفيين “ليس بوسعي قول الكثير فيما يتعلق بإمكانية التقدم 2-صفر.”

 

وسجل هوفنهايم هدفه الثاني في الشوط الثاني إلا أنه أضاع تقدمه ليتعادل 2-2.

 

وقال الحكم كينهوفر للصحفيين “طالما أن هناك شخص يقرر فهناك دوماً مجال للأخطاء.”

 

وأضاف “هذا واحد من تلك الأخطاء. نحن كحكام نرحب بعدم التعامل مع مثل هذه الأمور إلا أن هذا ليس هو الوضع لذا فإن علينا اتخاذ القرار وكان القرار خاطئا هذه المرة.”

 

واستبعدت المانيا إمكانية استخدام تقنية مراقبة الخطوط وذلك حتى عام 2015 على الأقل على الرغم من أنها كانت محور الخلافات بشأن عدة وقائع لتسجيل الأهداف.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث