مسعود البرزاني: سندافع عن أكراد سوريا

مسعود البرزاني: سندافع عن أكراد سوريا

مسعود البرزاني: سندافع عن أكراد سوريا

بغداد – قال مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان العراق أن الاإقليم مستعد للدفاع عن أكراد سوريا، إذا تبين أنهم يتعرضون للتهديد من جانب مقاتلين على صلة بتنظيم القاعدة يشاركون في الحرب الأهلية هناك.

 

وفي رسالة وضعت على الانترنت، قال البرزاني أنه أصدر توجيهات إلى ممثلين أكراد بالذهاب الى سوريا، للتحقيق في تقارير أفادت بأن “إرهابيي القاعدة يتعرضون للسكان المدنيين العزل ويقومون بذبح النساء والأطفال الكرد.”

 

ويمثل هذا البيان مؤشراً على مدى اتساع نطاق الصراع المستمر منذ اكثر من عامين في سوريا ومدى تأثيره على التوترات الطائفية في الدول المجاورة.

 

واستغل أكراد سوريا ضعف قبضة الرئيس بشار الاسد على الاراضي السورية، وأقاموا عملياً حكماً ذاتياً في أقصى شمال شرق البلاد حيث يتركز السكان الاكراد، لكنهم اشتبكوا أيضاً مع مقاتلين جهاديين سنة يتزعمون انتفاضة ضد الأسد.

 

وجاء في بيان البرزاني انه “اذا ما ظهرت صحة هذه الانباء وتبين ان المواطنين ونساء واطفال الكرد الابرياء هم تحت تهديد القتل والارهاب، فإن إقليم كردستان العراق سوف يسخر كل إمكانياته للدفاع عن النساء والاطفال والمواطنين الابرياء الكرد في كردستان الغربية.” ولم يذكر تفاصيل عن طبيعة أو مدى التدخل المحتمل من جانب كردستان.

 

ونقلت رسالة البرزاني يوم الخميس الى لجنة تحضيرية تابعة للمؤتمر الوطني الكردي المقرر ان ينعقد في مدينة أربيل بشمال كردستان في وقت لاحق هذا الشهر. وتضم اللجنة مبعوثين من العراق وسوريا وتركيا. وطلب البرزاني من هذه اللجنة ان تشكل لجنة اخرى تتوجه الى سوريا.

 

وأشار بيان البرزاني الذي وضع على موقع حكومة اقليم كردستان على الانترنت الى مناطق في سوريا على انها “كردستان الغربية”. ويوصف الشعب الكردي الذي ينتشر في اراض واسعة متجاورة من العراق وسوريا وتركيا وايران في أغلب الاحيان بأنه أكبر مجموعة عرقية ليس لها دولة.

 

وينتهج اقليم كردستان العراق الذي له حكومة مستقلة وقوات مسلحة خاصة به سياسات مستقلة بدرجة متزايدة في مجالات الطاقة والشؤون الخارجية مما يثير حفيظة الحكومة المركزية التي يهيمن عليها الشيعة في بغداد.

 

وأرسل أكراد العراق مساعدات غذائية وطبية وإمدادات وقود الى أبناء قوميتهم عبر الحدود في سوريا مما يزيد من نفوذ البرزاني لكن بيان اليوم السبت هو الاول فيما يبدو الذي يتضمن اقتراحا بالتدخل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث