طائرة عسكرية أثيوبية تحترق في مقديشو

طائرة عسكرية أثيوبية تحترق في مقديشو

طائرة عسكرية أثيوبية تحترق في مقديشو

 

مقديشو ـ قال عاملون في مطار العاصمة الصومالية مقديشو ومسؤولون أمنيون إن طائرة عسكرية أثيوبية تحمل ذخيرة تحطمت عند هبوطها في مطار مقديشو الدولي الجمعة وشبت فيها النيران مما أسفر عن مقتل أحد أفراد طاقمها على الأقل.

 

وواجهت الطائرة مشاكل في الجو وأخطأت مدرج الهبوط فتحطمت على الأرض بالقرب منه.

 

وتدعم القوات الأثيوبية الصومال في مكافحة المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة في البلاد لكنها ليست جزءا من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

 

وقال مصدر أمني في المطار بعد الحادث بقليل “سمعنا انفجارات وهي (الطائرة) تحترق. النيران مشتعلة فيها كالجحيم. المؤكد انها ستتحول إلى رماد.”

 

وقال يوسف نور الموظف بالمطار إن طلقات ذخيرة انفجرت أثناء الحريق.

 

وكانت قافلة من الشاحنات العسكرية الصومالية الفارغة قد شوهدت في وقت سابق بالمطار.

 

وتم إخماد الحريق الذي كان شديدا للغاية في البداية مما حال دون تعامل رجال الإطفاء معه بعد نحو ساعتين من تحطم الطائرة. وقال شهود إنه لم يتبق من الطائرة الا أجزاء متفحمة.

 

وتهبط الطائرات العسكرية بصفة منتظمة في مطار المدينة الذي تتخذ منه قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي مقرا.

 

وأغلقت السلطات الصومالية المطار الذي استقبل عددا متزايدا من رحلات الركاب على مدى العامين الاخيرين بعد أن طردت قوات افريقية بالتعاون مع قوات الحكومة الصومالية مقاتلي حركة الشباب الإسلامية المتشددة من قواعدها بالعاصمة.

 

وسجل الصومال في الطيران واحد من الأسوأ في القارة الافريقية إذ أن له تاريخا من كوارث تحطم الطائرات.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث