الجزائر تبدأ الدبلوماسية الاقتصادية لتنويع صادراتها

الجزائر تبدأ الدبلوماسية الاقتصادية لتنويع صادراتها
المصدر: الجزائر- (خاص) من سهيل الخالدي

تبدأ الجزائر مطلع العام الجديد بانتهاج أسلوب الدبلوماسية الاقتصادية لفتح أسواق لتصدير منتجاتها الصناعية والغذائية، وتكليف سفاراتها في الخارج للقيام بدور اقتصادي فعال مع الدول، وهي دراسة بدأت منذ عدة سنوات في محاولة لتنويع الصادرات وعدم الاعتماد على النفط الذي يكاد يكون المادة الوحيدة التي تصدرها الجزائر رغم وجود مصادر أخرى كثيرة طبيعية و زراعية تحتاج إلى تصنيعها محليا وفق معايير عالية الجودة.

وأعلن في وزارة التجارة الأربعاء عن مقترح لتشكيل مجلس لترقية الصادرات نحو أفريقيا والعالم العربي، ومن أساليب هذه الترقية، أن تكون القروض التي تقدمها الجزائر للدول الأفريقية على شكل منتجات جزائرية غير بترولية.

كما سيعاد النظر في سعر صرف الدينار الجزائري لهذه الصادرات، وإلزام السفراء والدبلوماسيين الجزائريين بالتقرب من رجال الأعمال والمستوردين في الدول التي يعملون بها وفتح قنوات واسعة معهم لمعرفة المنتج الجزائري وتسهيل مهامهم، إضافة إلى الطلب من البنوك الجزائرية بما فيها البنك المركزي الابتعاد عن العراقيل البيروقراطية التي أضرت بالاقتصاد الجزائري، والطلب من المنتجين الاهتمام العالي بالجودة والتغليف.

يذكر أن الجزائر لا تصدر أكثر من ملياري دولار سنويا خارج المحروقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث