فيديو.. روسيّون يقفزون بالحبل مُثبّتين الحديد بجلودهم

شبّان روسيّون يطلقون على أنفسهم “فريق الخاطئين” يقفزون من علو 250 مثبتين الحديد بجلودهم لقياس تحمل الجلد البشري لقوى الجاذبية.

تطرّف عدد من الشبان الروس في مفهومهم لرياضة القفز بالحبل أو ما يسمى “البانجي جامبينغ” عبر تثبيت الدوائر الحديدية بجلد ظهرهم مباشرة بدلا من استخدام عدة الحماية المتعارفة وهي أحزمة تلف الجسد نفسه.

الشبان الذين أطلقوا على أنفسهم “فريق الخاطئين” قفزوا من علو 250 قدما في مدينة كوناكوفو الروسية، وصوروا أنفسهم بالفيديو في تحد لمدى تحمل الجلد البشري قوة الجاذبية.

وبحسبة فيزيائية بسيطة، فإن وزن الإنسان يتضاعف عشرات المرات بعد القفز من هذا العلو، وإن كان الاعتقاد للوهلة الأولى بأن الجلد سينسلخ، يتفاجئ المشاهدون بعكس ذلك.

وأمسك كل ممن شارك بالقفز بعصا طويلة وضع في نهايتها كاميرا لتسجيل لحظة الألم، علما أن أحدهم تمكن من أن يرسم ابتسامة على محياه رغم الكم الهائل من الألم.

وكان شحص يدعى ستانيسلاف اكسينوف أسس الفريق مع زوجته إلينا في عام 2008، ومنذ ذلك الحين يؤدون المغامرة تلو الأخرى، لكن هذه المرة اتخذت مخاطرتهم بعدا جديدا في تعذيب النفس قبل تحديها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث