واشنطن تقترح حلاً لأزمة مصر

واشنطن تقترح حلاً لأزمة مصر

واشنطن تقترح حلاً لأزمة مصر

القاهرة – حث عضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي خلال زيارة لمصر الثلاثاء طرفي الأزمة السياسية في البلاد على بدء حوار وطني وتجنب العنف، في ما اعتبروه الحل للأزمة التي تمر بها البلاد.

 

ويقوم السناتور لينزي جراهام والسناتور جون مكين بمهمة للرئيس باراك اوباما للمساعدة في حل الأزمة التي اندلعت بعد عزل الرئيس محمد مرسي الشهر الماضي. ودعا الاثنان إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين، وقالا في مؤتمر صحفي إن قطع المساعدات العسكرية عن مصر ردا على عزل الجيش لمرسي سيبعث بإشارة خاطئة في وقت خاطئ.

 

كما أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة‏ المصرية أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، التقى السيناتور “ماكين” عضو لجنتي القوات المسلحة والعلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، السيناتور “ليندسي جراهام” رئيس الفريق الجمهوري باللجنة الفرعية للعمليات الخارجية بلجنة الإعتمادات بالمجلس والوفد المرافق لها الذى يزور مصر حالياً.

 

وتناول اللقاء تبادل وجهات النظر حول المستجدات في المشهد السياسي المصري، والجهود المبذولة لإنهاء حالة الاستقطاب السياسي ونبذ العنف، والمضي قدماً في تنفيذ خارطة المستقبل للمرحلة الإنتقالية بمشاركة كافة الأطياف السياسية دون تمييز أو اقصاء، وتطرق اللقاء لمناقشة عدد من القضايا ذات الإهتمام المشترك .

 

 وأشار المتحدث العسكري إلى أن  اللقاء حضره الفريق صدقي صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة والسفيرة الأمريكية بالقاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث