3 مليون يتابعون مستغانمي على الـ”فيس بوك”

3 مليون يتابعون مستغانمي على الـ”فيس بوك”
المصدر: إرم- (خاص) من لانا المجالي

الروائيّة الجزائريّة أحلام مستغانمي تحطّم رقما يصعب الوصول إليه، إذ وصل عدد معجبي صفحتها الشخصيّة على موقع التواصل الاجتماعي الـ”فيس بوك”، السبت، 7 كانون الثاني/ديسمبر 2013، إلى أكثر من ثلاثة ملايين، وهي بذلك تنافس نجوم الفنّ وكرة القدم والدُّعاة.

مستغانمي تدير صفحتها بنفسها ولا تكلّف بها مدير أعمالها كما يفعل المشاهير، وتردّ على مئات الآلاف من معجبيها وقرّائها في معظم الأحيان، رغم أن الكثيرين نصحوها بالتركيز على عملها الروائي الجديد، الذي صرّحت إنه سيكون مفاجأة في عالم الأدب.

الروائية الشهيرة صاحبة “ذاكرة الجسد” و”فوضى الحواس” و”عابر سبيل” تخشى أن تتحول من كاتبة إلى قارئة، إذ كتبت في صفحتها منذ أيّام:” أحرص على قراءة معظم تعليقاتكم ، وأضع شخصيا ” إعجاب ” لكل تعليق، أمّا الدليل، فكوني أحتفظ ببعض التعليقات، من بينها تعليق القارئة العزيزة ابتسام نور الهدى، لِما ترك في قلبي من أثر، حين كتبت لي قبل أيام ” لو تقرأيننا جميعا و تُتابعيننا.. متى تكتبين ؟ .لن تكتبي شيئاّ، من واجبنا أحلام أن نعطيك الطاقة للكتابة”. هي من شعرت الأكثر بمعضلتي. فلقد بدأتُ أخشى أن أتحوّل من كاتبة إلى قارئة ،خاصة أن هذه الصفحة تزيد بمعدل عشرة آلاف منتسبٍ يومياً، ينضمّون إليها حباً و طواعية” .

وأضافت أحلام:” إنها الرابعة والنصف فجراً بتوقيت بيروت. قرأت حتى الآن ما يقارب الألفي تعليق عن منشور نزل قبل أربع ساعات، ومازال بينكم من يأبى النوم. ما أثراني بمحبتكم ، وما أثقل حمل أمانتكم” .

وختمت الروائية الشهيرة حديثها قائلة:”في مثل هذه الساعة ، أستمع غالباً إلى سورة الرحمن تلاوة عبد الباسط عبد الصمد وأخلد إلى النوم مطمئنة، فأكبر نعم الله الطمأنينة. وثمة نعمة أخرى; أن تكون محبوباً إلى حدّ البكاء بين يديّ الله، لأنك تدري أنه يمتحنك بمحبة ملايين البشر، ولأنك تخاف الأمانة .تصبحون على حبّ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث