محكمة تبرئ قاصرين في قضية قبلة شهيرة بالمغرب

محكمة تبرئ قاصرين في قضية قبلة شهيرة بالمغرب
المصدر: إرم - خاص

برأ قاض في مدينة الناظور شمال شرق المغرب الجمعة، ثلاثة قاصرين أوقفتهم الشرطة بعد نشرهم صورة قبلة على الفيسبوك، إلا أنه وجه لهم “توبيخا”.

وأُوقف القاصرون الثلاثة (فتاة وولدان) في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعدما نشر موقع إخباري محلي صور القبلة بين البنت والولد التقطها الولد الثاني ونشرها على الفيسبوك، فأقدمت جمعية قالت إنها تنشط في مجال حقوق الإنسان بتقديم شكوى ضد الثلاثة لدى القضاء.

وقال عبد المنعم الفاتحي محامي القاصرين الثلاثة “لقد توبع الأطفال الثلاثة بالأساس بتهم الإخلال بالحياء العام ونشر صور إباحية”.

ووضع القاصرون الثلاثة بعد اعتقالهم، طيلة ثلاثة أيام بعيدا عن أهلهم في مركز لرعاية الأحداث في مدينة فاس وسط المغرب، لكن القاضي قرر إطلاق سراحهم بعد التعبئة الكبيرة لدعم القاصرين.

وأوضح المحامي أن قاضي الأحداث وجه “توبيخا” للبنت والولد، موضحا أن “ما قام به القضاء غير عادل لأن الفيسبوك بكل بساطة فضاء شخصي وليس عموميا”.

وخلف اعتقال القاصرين الثلاثة موجة استياء على الشبكات الاجتماعية ما دفع سلطات الناظور القضائية إلى الافراج عنهم مع استمرار ملاحقتهم.

وتنص المادة 483 من القانون الجنائي المغربي على أن “من ارتكب إخلالا علنيا بالحياء، وذلك بالعري المتعمد أو بالبذاءة في الإشارات أو الأفعال، يعاقب بالحبس من شهر واحد إلى سنتين وبغرامة من مائتين إلى خمسمائة درهم”.

وتضيف المادة “يعتبر الإخلال علنيا متى كان الفعل الذي كونه قد ارتكب بمحضر شخص أو أكثر شاهدوا ذلك عفوا أو بمحضر قاصر دون الثامنة عشرة من عمره، أو في مكان قد تتطلع إليه أنظار العموم”.

واحتدم بداية السنة نقاش ولغط حول التقبيل في أماكن عمومية، حين بادر ناقد فني مغربي يدعى مليم العروسي إلى نشر صورة له وهو يقبل زوجته على صفحته الشخصية على الفيسبوك.

وجاءت قبلة الناقد المغربي ردا على احتجاج نواب من حزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية الذي يقود التحالف الحكومي في المغرب، على قبلة في فيلم “الرجل العنكبوت” (سبايدرمان) عندما عرض الفيلم في الطائرة التي كانت تقلهم من العاصمة المصرية القاهرة إلى الدار البيضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث