ابن أخي هو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية!

ابن أخي هو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية!

إرم – (خاص)

نال عم باراك أوباما الكينيّ مؤخراً “الكرت الأخضر – تأشيرة الإقامة” من قِبَل دائرة الهجرة في الولايات المتحدة الأميركية التي قضى فيها أكثر من خمسين عاماً ولا زال يقطنها إلى الآن.

وقَدِمَ أونياجو أوكيش أوباما، المولود في كينيا، إلى الولايات المتحدة في العام 1963 بتأشيرة طالب إلى بوسطن، التي يقيم فيها إلى اليوم.

وأمام قاضي الهجرة والحاضرين قال أونياجو الستّينيّ، جواباً على سؤال القاضي: “لديّ ابن أخ، وهو رئيس الولايات المتحدة الأميركية”، حسب ما نقلته مجلة بوسطن جلوب الأميركية.

وأضافت محامية أونياجو، مارجريت وونغ، بأنه يشعر بالامتنان لحصوله أخيراً على التأشيرة التي تخوله الإقامة في الولايات المتحدة أخيراً بعد قضاء أكثر من خمسين عاماً على أراضيها. وقد استطرد العمّ الكينيّ قائلاً: “إنه عاشَ مع الرئيس باراك أوباما مدة ثلاثة أسابيع تقريباً حين كان الأخير آنذاكَ طالباً في جامعة هارفرد ويقطن في منطقة بوسطن، أواخر ثمانينات القرن الماضي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث