سجائر إسرائيلية مسمومة تغزو رئات الأردنيين

سجائر إسرائيلية مسمومة تغزو رئات الأردنيين

عمان- تغزو الأسواق الأردنية منذ بعض الوقت سجائر إسرائيلية سامة، وفقا لنتائج توصل إليها تحقيق صحفي نشرته الثلاثاء صحيفة الغد الأردنية.

وتقول الصحيفة في التحقيق الذي أعدته الزميلة حنان الكسواني: “بدأ الأمر بجولة على بسطات للسجائر المهربة في وسط البلد، للحصول على عينات من تلك السجائر، وإرسالها إلى مختبرات الجمعية العلمية الملكية لفحصها، وفي النتيجة، أثبتت الفحوص المخبرية التي أجرتها الجمعية، أن تلك السجائر تحتوي على مواد سمية أعلى من نظيرتها في السجائر الأخرى”.

وبحسب نتائج التحليل، يضيف التحقيق: “تبين أن السجائر الإسرائيلية المهربة بصنفيها (الأبيض والأحمر)، تحتوي على نسب من المعادن الثقيلة كالرصاص والزرنيخ والزئبق والكاديميوم”.

ويضيف التحقيق: “وفق خبراء في علم السموم والمعادن الثقيلة، فإن ظهور المعادن الثقيلة في السجائر الإسرائيلية التي جمعت عشوائيا من بسطات عمّانية، يهدد بـ كارثة صحية وبيئية”.

إلى جانب ذلك، يقول التحقيق: إن “مادة التبغ تحتوي على 4000 مادة كيميائية تتسرب إلى اجسام المدخنين وتصيبهم بأمراض مزمنة ومسرطنة، وأمراض القلب والشرايين، كما أن دراسات عالمية متخصصة تؤكد وجود علاقة واضحة بين المعادن الثقيلة في السجائر المهربة، وتأثيراتها الخطرة، وقد تودي بحياة متناوليها، فضلا عن إصابتهم بأمراض الكلى والأعصاب”.

وعلى الرغم من تساوي نسب المعادن الثقيلة في عينات السجائر المهربة، بحسب ما توصلت اليه نتائج الجمعية، إلا أن الأصل أن تكون خالية من أي نسب سمية ولو كانت محدودة، وفق الخبراء.

ودفع هذا الاكتشاف، الخبراء، إلى مطالبة دائرة المواصفات والمقاييس الأردنية بضرورة إدراج فحص المعادن الثقيلة في السجائر، لا سيما الأكثر فتكا بصحة الإنسان، إلى جانب إجراء فحوص إجبارية ملزمة لمنتجيها قبل توريدها إلى السوق المحلية او تصديرها إلى الخارج”.

ويعزو خبراء من الصحة وجهات نقابية وشعبية مناهضة للتطبيع، وفقا للتحقيق انتشار هذه السجائر إلى احتمالين: الأول أن تكون إسرائيل اعادت شحنات من السجائر إلى الجهة المصنعة لعدم مطابقتها للمواصفات الخاصة بالسجائر، واحتوائها على نسب عالية من مكونات التبغ السامة والمسرطنة والمشعة، بينما ذهب آخرون إلى أن إسرائيل، كعادتها، لن تأل جهدا في تدمير صحة شباب الوطن العربي، حتى لو تكبدت هي خسائر مالية، لتوفيرها بأسعار زهيدة، غير أنهم طالبوا الجهات الرسمية بتشديد العمليات الرقابية على المعابر الحدودية، وإحباط محاولات تهريب السجائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث