الرقابة تحاول إثبات حسن النوايا وتوافق على “الخروج من القاهرة”

الرقابة تحاول إثبات حسن النوايا وتوافق على “الخروج من القاهرة”
المصدر: القاهرة- (خاص) حسن مصطفى

فيما يشبه المحاولة لإثبات حسن النوايا مع المبدعين، وافق الدكتور أحمد عواض رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، على عرض فيلم “الخروج من القاهرة” الذي ظل يواجه الرفض طوال العامين الماضيين بسبب موضوعه الشائك الذي يتناول قصة حب بين شاب مسلم وفتاة مسيحية .

وسبق أن تعرص الفيلم الذي يشارك في بطولته محمد رمضان وأحمد بدير وميريهان والمغربية سناء موزيان للمنع في عهد رئيس الرقابة الأسبق الدكتور سيد خطاب، الذي رفض عرضه حتى في الدورة الماضية لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، بدعوى أن الفيلم قد يثير الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين، وإستمر موقف الرقابة الرافض حتى في عهد رئيسها السابق عبد الستار فتحي، قبل أن يسمح أحمد عواض بعرضه في محاولة من جانبه لإثبات دعمه لحرية التعبير، خاصة أنه يواجه هجوما حادا حاليا من جانب بعض السينمائيين بسبب رفضه التصريح بعرض فيلم “أسرار عائلية” للمخرج هاني فوزي والذي يتناول قضية الشذوذ الجنسي .

من جانبه رحب الممثل الشاب محمد رمضان بعرض الفيلم، مؤكدا أنه مختلف تماما عن كل الأفلام التي شارك في بطولتها مؤخرا .

وقال رمضان: “الخروج من القاهرة” سبق أن شارك في العديد من المهرجانات الأوروبية والعربية، ونال إعجاب من شاهدوه خاصة أنه يطرح قضية جريئة، فالسينما لابد أن تتناول كل القضايا الموجودة في الواقع ولا تدفن رأسها في الرمال، وأتمنى أن يلقى الفيلم إعجاب الجمهور عند عرضه تجاريا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث