الشرطة الإيسلندية تطلق أول رصاصة في تاريخها وتقتل شخصا

الشرطة الإيسلندية تطلق أول رصاصة في تاريخها وتقتل شخصا
المصدر: القاهرة - (خاص) من وداد الرنامي

اضطرت الشرطة الإيسلندية لأول مرة في تاريخها إلى إطلاق النار على رجل واردته قتيلا،”الحادث غير مسبق في إيسلاندا ” حسب تصريح للمدير الوطني للشرطة ” هارالدر جوهانسن” خلال ندوة صحفية أقيمت في”ريكجافيك”.

هذا البلد الذي يبلغ عدد ساكنته 322 ألف يعرف معدل جريمة من بين الأضعف عالميا ، لذلك نا]را ما يتدخل رجال الشرطة وهم مسلحون.

القتيل هو شخص مختل عقليا يقيم بمفرده ، بدا لسبب مجهول بإطلاق عيارات نارية في كل اتجاه من خلال نافذته بواسطة بندقية صيد .

وقال مدير شرطة العاصمة”ستيفان ايريكسون”.بعد إخلاء العمارة من السكان ، حاول رجال الشرطة التواصل مع الرجل بدون فائدة، ثم رموا قنابل غازية من خلال نوافذه في محاولة للتغلب عليه ،” لم ينجح الأمر واستمر الرجل في إطلاق الرصاص من خلال نوافذ شقته.”

فاقتحم فريق تدخل متخصص المنزل ، استقبلهم بطلقات نارية خرقت إحداها خوذة شرطي وأخرى الصدرية المضادة للرصاص لشرطي ثاني ، فأطلقوا بدورهم الرصاص وكانت إصابته بليغة تسببت في وفاته بعد وصوله إلى المستشفى.

وأضاف ا”جوهانسن” ” تأسف الشرطة لهذه الواقعة ، وسيفتح تحقيق في الموضوع لمعرفة الدوافع التي جعلت هذا الشخص يطلق الرصاص ، ولا تستبعد الشرطة فرضية الإفراط في الشرب أو تناول مواد مخدرة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث