أميمة الخليل تشارك “رسل الحرية” دعماً لحرية الإعلام

أميمة الخليل تشارك “رسل الحرية” دعماً لحرية الإعلام

عمّان ـ شدت الفنانة أميمة الخليل للحرية في الاحتفالية التي نظمها مركز حماية وحرية الصحفيين بمناسبة مرور 15 عاماً على تأسيسه.

وأطلت الفنانة أميمة على جمهور كبير من الشباب غص بهم مسرح الحسين الثقافي لتغني “عصفور طل من الشباك”، و”أصبح الآن عندي بندقية”، و”نسيمك عنبر وأرضك سكر”، بعد أن امتدحت إبداعات فريق شبكة “رسل الحرية” الذين قدّموا بالاحتفالية عروضاً مسرحية وأغاني الراب والغناء البديل الذي سلط الضوء على قضايا الحريات وحقوق الإنسان وأثار إعجاب وتفاعل الجمهور.

وقال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين نضال منصور في مستهل افتتاح الإحتفالية التي نظمت تحت عنوان “نغني للحرية”: “لم يكن قرار تأسيس المركز منذ 15 عاماً ترفاً، بل كان حاجة ملحة بعد سلسلة التضييق على حرية الصحافة والتي توجت بقانون المطبوعات والنشر المؤقت وتسببه بإغلاق العشرات من الصحف الأسبوعية، هذا عدا عن عشرات القضايا التي أقيمت على الصحف والصحفيين من الحكومات لتأديبهم”.

وقدم منصور تفاصيل عمل المركز منذ تأسيسه بقوله: “كنا أول من أطلق برنامجاً لحماية الصحفيين، وطورناه لنطلق في عام 2001 أول وحدة مساعدة قانونية للإعلاميين في العالم العربي دافعت بالمحاكم عن مئات الصحفيين وما زالت، واليوم نقلنا هذا النموذج للمساعدة القانونية للإعلاميين لكل من مصر والمغرب، والعام القادم نستهدف تونس وليبيا”.

وأوضح منصور أن رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الإعلام احتلت أولوية بعمل المركز، منوهاً إلى احتضان ملتقى المدافعين عن حرية الإعلام، والذي دعم تأسيس شبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي، والتي بدورها أطلقت أول تقرير عن حالة الحريات عربياً تحت عنوان “حرية تحت الهراوات”.

من جانبها، أعربت الفنانة أميمة الخليل قبل أن تقدم مجموعة من أغانيها عن سرورها بالمشاركة بهذه الاحتفالية، مؤكدة دعمها وتضامنها الكامل مع حرية الإعلام.

وباركت أميمة لمركز حماية وحرية الصحفيين ذكرى مرور 15 عاماً على تأسيسه، مشيدة بجهوده في الدفاع عن حرية الإعلام في العالم العربي.

وأشادت الفنانة أميمة بإبداعات شبكة رسل الحرية، وقالت “إنّ تجمع كل هذه المواهب الشابة في مكان واحد يخلق طاقة كبيرة سيكون لها تأثير في المستقبل”.

وكانت شبكة رسل الحرية وخلال أكثر من ساعة عرضت فيلم بعنوان “تحقيق” للمخرج محمد سلامة، وقدم محمد العلي المعروف بـ”شكس” (ستاند أب كوميدي) على شكل تعليق على مباراة كرة قدم بين الأمن العام والصحافة، مستذكراً ما حدث من اعتداءات على الصحفيين في ساحة النخيل قبل أكثر من عامين.

وقدمت فرقة “آهات” مجموعة من أغانيها، تبعها عرض مسرحي من إخراج سوزان البنوي تحت عنوان “في أمل”، فيما قدم نجم الراب “سام” أغنية “منافق ثورجي”، وقدمت فرقة “عمومي” مجموعة من أغانيها، وغنت يارا جوبان أغنيات من إنتاج رسل الحرية.

وشهدت الاحتفالية لقاء جمع نخبة من الشباب المغردين على التويتر والفنانة أميمة الخليل قبل بدء العرض تحدثت لهم خلاله عن مسيرتها الفنية، وحاورتهم في المشهد الفني والتحديات التي تواجه الفنان الملتزم.

[slideshow]3f07418b35f865a0041113cde29fb8c8[/slideshow]

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث