الأردن .. الحصة الإماراتية في المنحة الخليجية وصلت كاملة

الأردن .. الحصة الإماراتية في المنحة الخليجية وصلت كاملة
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

قال محافظ البنك المركزي الأردني زياد فريز أن المشكلة الرئيسية التي تواجه الموازنة العامة تتمثل في ملف الطاقة، منوهاً إلى أن سعر صرف الدينار حافظ على الثبات رغم الضغوطات التي واجهت الدولة الأردنية.

وكشف فريز في اجتماع عقد بمجلس النواب مع اللجنة المالية الأحد أن مجموع الأموال التي تم إيداعها في البنك المركزي من المنحة الخليجية البالغة (خمسة مليارات) بلغت نحو مليار و700 مليون دولار، لافتاً أن الحصة الإماراتية البالغة مليار دولار وصلت كاملة للبنك المركزي، في حين وصل مبلغ (نصف مليار) من الكويت ومتوقع أن يودع مبلغ (250) مليون قادمة من الكويت أيضاً، فيما أودعت المملكة العربية السعودية مبلغ (250) مليون، إلا أن قطر لم تقم بإيداع أي من حصتها.

وكشف فريز أن احتياطي العملات الأجنبية لدى الأردن بلغ 12 مليار دينار، وأن نمو الودائع عام 2012 بلغ 23 مليار دينار، مشيرا إلى وجود فجوة في الميزان التجاري تواجه الاقتصاد الوطني، وأن التحدي الأكبر يتمثل في تخفيض الفجوة التمويلية والعجز التمويلي، وأن التحويلات من الدينار للدولار انخفضت العام الحالي من 24% إلى 19.6% مقارنة بالعام الماضي.

وتوقع فريز أن يصل معدل التضخم إلى 5.5% مع نهاية العام الجاري، نتجية انخفاض أسعار السلع خلال الربع الأخير من العام الحالي، مما انعكس على معدل التضخم، متوقعاً أن يستمر انخفاض مستويات التخضم إلى أن تصل إلى 3% في العام القادم.

وقال إن احتياطي البنك المركزي من العملات يغطي استيراد ستة أشهر وهذا يعتبر أفضل مقياس، حيث أن المقياس العالمي يغطي لمدة ثلاثة أشهر فقط.

وتطرق النواب أعضاء اللجنة المالية التي يرأسها النائب محمد السعودي إلى جملة من الملفات التي تواجه الاقتصاد الوطني من بينها المبالغ المودعة في البنك المركزي من المنحة الخليجية وإمكانية إيجاد حلول اقتصادية غير جيب المواطن من بينها منح تراخيص جديدة للبنوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث