البريطانيون يميلون إلى التهوّر أثناء ممارسة الجنس

البريطانيون يميلون إلى التهوّر أثناء ممارسة الجنس

لندن ـ كشفت دراسة جديدة أن واحداً من كل 20 بريطانياً جرح نفسه أثناء ممارسة الجنس، جراء حب المغامرة والتهور في بعض الأحيان.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها صحيفة “ديلي ستار”، أن المشاهير من الجنسين هم الأكثر تعرضاً للإصابة بجروح خلال ممارسة الجنس بسبب ميولهم ورغباتهم المتنوعة.

وقالت إن الممثلة ليزلي آش، البالغة من العمر 53 عاماً، اعترفت بأنها كسرت أحد اضلاعها أثناء ممارستها الجنس مع زوجها لاعب كرة القدم السابق في الدوري الانكليزي الممتاز لي تشابمان (53 عاماً).

وأضافت الدراسة أن مستشفى في مدينة مانشستر استدعى رجال الإطفاء لإزالة جهاز يساعد على الانتصاب علق في عضو رجل عمره 69 عاماً وسبب له جروحاً بعد فشلها في إزالته، كما جرى ادخال رجل إلى المستشفى بعد أن علق ذكره في أنبوب معدني وقامت باستدعاء رجال الإطفاء للمساعدة في إخراجه من الأنبوب.

وأشارت إلى أن رجال الإطفاء البريطانيين تم استدعاؤهم 79 مرة خلال شهر تموز/يوليو الماضي لإنقاذ رجال ونساء قيدوا أيديهم بالأصفاد خلال ألعاب جنسية، فيما اتصلت إمرأة بفوج إطفاء لندن العام الماضي بعد أن علق ذكر زوجها في حزام للعفة مصنوع من معدن التيتانيوم والخاص بالأعضاء التناسلية.

وقالت الدراسة إن رجلاً سيء الحظ اتصل بفوج إطفاء لندن بعد أن علق ذكره في محمصة كهربائية، فيما اعترفت المغنية روشيل هيومز (24 عاماً) بأنها دخلت إلى المستشفى بعد ممارسة جنسية حامية مع زوجها مارفين، وأقرّ الأخير بدوره بأنه كان يغيّر سريره بعد كل ممارسة جنسية مع روشيل خلال مرحلة التعارف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث