فورد سفيرا لأمريكا في مصر بعد سوريا

فورد سفيرا لأمريكا في مصر بعد سوريا

فورد سفيرا لأمريكا في مصر بعد سوريا

 

واشنطن ـ يجري التفكير في تعيين روبرت فورد سفير الولايات المتحدة السابق في سوريا سفيرا للولايات المتحدة في القاهرة وذلك حسبما ذكر مصدر مطلع على المناقشات الداخلية التي تجري بهذا الشأن في الوقت الذي يسعى فيه وسطاء أمريكيون وأوروبيون للتوصل لحل سلمي للأزمة في مصر.

 

وقال مصدران إن فورد وصف بانه مرشح بارز لهذا المنصب . وامتنعت وزارة الخارجية الأمريكية عن التعليق ولم يرد فورد على رسائل البريد الالكتروني.

 

وكان فورد الذي يتحدث العربية بطلاقة قد اثار غضب الحكومة السورية بدعمه البارز للمتظاهرين الذين يحاولون انهاء حكم عائلة الاسد لسوريا المستمر منذ 41 عاما.

 

وسحب فورد من سوريا لفترة وجيزة في اكتوبر/ تشرين الاول 2011 بسبب تهديدات لسلامته. وغادر دمشق للأبد بعد ذلك بأربعة أشهر بعد أن علقت الولايات المتحدة عمل سفارتها مع تدهور الوضع في سوريا.

 

وفي مايو/ ايار 2013 دخل فورد لفترة وجيزة شمال سوريا للاجتماع مع زعماء المعارضة ليصبح أرفع مسؤول أمريكي يدخل سوريا منذ بدء الحرب.

 

ويأتي تعيينه المرجح في القاهرة في وقت مهم في العلاقات بين مصر والولايات المتحدة. ورفضت الولايات المتحدة وصف عزل الجيش للرئيس محمد مرسي بانه انقلاب.

 

وتعرض وزير الخارجية جون كيري لانتقادات قوية الجمعة بعد ان قال لشبكة تلفزيون باكستانية ان الجيش المصري كان “يستعيد الديمقراطية” عندما اسقط مرسي قبل شهر.

 

وقتل نحو 300 شخص في العنف السياسي منذ عزل مرسي.

 

وعمل فورد من قبل في العراق والجزائر وقضى فترة في سفارة القاهرة عمل فيها مستشارا اقتصاديا من عام 1988 حتى عام 1991.

 

وسيخلف فورد ان باترسون التي رشحها البيت الابيض الخميس لتصبح مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الادنى.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث