الأطفال في السيارة أكثر إلهاءً من الهواتف المحمولة

الأطفال في السيارة أكثر إلهاءً من الهواتف المحمولة
المصدر: بيروت - (خاص) من بلقيس دارغوث

كشفت دراسة أسترالية حديثة أن تواجد الأطفال في السيارة يلهي السائق أكثر من التحدث على الهواتف المحمولة. البحث تابع رحلات 12 عائلة على مدى 3 أسابيع، حيث تمت مراقبة كل رحلة بكاميرات زرعت داخل السيارة.

وتكونت العائلات المشاركة في الدراسة من طفلين بالحد الأدنى، تتراوح أعمارهم بين العام و 8 أعوام. وتم تحليل 92 رحلة للبحث عن أسباب إلهاء سائق السيارة والتفات نظره لأكثر من ثانيتين متواصلتين عن الطريق.

ومن أصل 92 رحلة تبين أن السائق التهى عن قيادته في 90 رحلة منها، بمعدل إزاحة النظر عن الطريق لمدة 3 دقائق و22 ثانية في رحلة لا تتخطى مدتها الـ 16 دقيقة، وفق ما نشرت صحيفة تلغراف البريطانية.

وشكل خطر الأطفال على القيادة 12% مقارنة بخطر التحدث على الهاتف المحمول الذي يبلغ 1% فقط.

وكان الآباء أكثر التهاء بالأطفال من الأمهات. أما الاسباب المتكررة فكانت النظر إلى الأطفال وهم جالسين في الكراسي المخصصة لهم، أو النظر عبر المرآة الخلفية، أو التحدث لأحد الأطفال أو مساعدتهم عبر إعطائهم طعاما او شرابا، أو حتى اللعب معهم.

وتبين أن تواجد راكب في المقعد الأمامي لا يساعد السائق كثيرا في التركيز على الطريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث