مستوطنة يهودية تسرق حجارة أثرية من الخليل

مستوطنة يهودية تسرق حجارة أثرية من الخليل

رام الله – (خاص) من محمود الفروخ

كشفت لجنة إعمار الخليل، عن إقدام مستوطنة يهودية متزمتة على سرقة حجارة أحد المباني التاريخية القديمة والأثرية الواقعة بالقرب من ديوان الرجبي في البلدة القديمة من الخليل قرب الحرم الإبراهيمي الشريف، والذي يبلغ عمره آلاف السنين، بمساعدة أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت اللجنة في بيان لها وصل مراسل “إرم نيوز” في رام الله نسخة منه أنها وثقت هذا الانتهاك الخطير بالصور التي تظهر قيام جندي من جيش الاحتلال بمساعدة المستوطنة اليهودية المتطرفة على نقل الحجارة إلى داخل السيارة الخاصة بها.

وأدانت اللجنة هذا الإعتداء على الممتلكات التاريخية والموروث الثقافي الفلسطيني، واعتبرت أن هذا الاعتداء يعد حلقة من مشروع استعماري متكامل لتهويد البلدة القديمة وطمس معالمها الدينية والتاريخية والثقافية، وصناعة تاريخ مزيف للمستوطنين في الخليل.

وأضافت اللجنة، أنّ قيام أحد جنود الإحتلال بمساعدة المستوطنة على ارتكاب جريمة سرقة التراث الفلسطيني يعد أكبر شهادة على سياسة حكومة الاحتلال بدعم الاستيطان اللا شرعي في الخليل واعتبار المستوطنين وجرائمهم فوق القانون، ويعد انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني الذي يقضي بحماية حقوق السكان الواقعين تحت الاحتلال وحماية ممتلكاتهم الخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث