الشرق القطرية: مصر.. لا بديل للحوار

الشرق القطرية: مصر.. لا بديل للحوار

الشرق القطرية: مصر.. لا بديل للحوار

الدوحة – قالت صحيفة الشرق القطرية في افتتاحيتها إن صوت العقل والحكمة بدأ يسود في مصر بدلاً عن صوت الغضب واستخدام القوة والعنف لحل الأزمة السياسية التي اندلعت بعد عزل الرئيس محمد مرسي. وأوضحت أن الاشارات التي يرسلها طرفا الأزمة حالياً باتت تعطي أملاً بامكانية تجنيب مصر سفك الدماء والعنف.

 

وتقول الصحيفة إن اصوات النداءات للحوار والحل السياسي خلال الفترة الماضية كانت خافتة، وضاع صداها وسط ضجيج التظاهرات والاعتصامات والعنف والدعاية الاعلامية وحملات الاقصاء وتمترس كل طرف عند موقفه، رغم المبادرات التي اطلقت على استحياء في ذلك الوقت.

 

وأضافت الصحيفة أن التحركات الداخلية والخارجية تنشط حالياً لمنع مصر من الانزلاق نحو فوضى لا يحمد عقباها، خصوصاً بعد حدوث نوع من توازن القوى بين المعارضين والمؤيدين.

 

ورأت الشرق، أن وصول الأوضاع إلى النقطة الحالية أجبر جميع الأطراف للبحث عن حلول سياسية للأزمة، ذلك بعد وصول فريق السلطة إلى قناعة مفادها أن أي محاولة لفض اعتصام مؤيدي مرسي سيرتد عليهم وسيعمق الأزمة ويدفع بالأمور إلى طريق الهاوية. وفي الجانب المقابل بدأت تتشكل لدى أنصار مرسي رؤية مفادها أن الاعتصامات المليونية لن تحقق حلاً إن لم تتبعها عملية سياسية تبدأ بأن يعود الجيش المصري لمهمته الوطنية الأكبر وهي حماية الوطن والحدود، وأن يعتزل السياسة ويظل حكماً بين أطرافها من بعيد حتى لا يفقد شعبيته التي لا يختلف عليها أحد.

 

ودعت الصحيفة القطرية جميع الأطراف في مصر إلى تهيئة الأجواء للحوار، وإطلاق سراح المعتقلين ووقف الحملات الإعلامية التي تشوه الطرف الآخر واعادة فتح القنوات الفضائية التي أغلقت ووقف كل الممارسات الاقصائية التي ظهرت في الآونة الأخيرة من بعض رموز التيارات العلمانية والليبرالية وغيرها.

 

وفي المقابل، تدعو الصحيفة قيادات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية الذي أسسته في مواجهة قرار الإطاحة بالرئيس مرسي، أن تهيىء معتصميها لقبول الحل السياسي الذي سوف تتوصل إليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث