الإخوان يخططون لإقالة السيسي

الإخوان يخططون لإقالة السيسي

الإخوان يخططون لإقالة السيسي

كشف مصدر سيادي في مصر أن حالة من الغضب الشديد تسود كافة أفرع القوات المسلحة المصرية، والتي وضعت نفسها في حالة استنفار قصوى للتحضر لعملية عسكرية كبيرة بسيناء.

يأتي ذلك في إطار رد الجيش المصري على الجماعات المسلحة المسؤولة عن عملية اختطاف 7 جنود من ناحية، ومن ناحية أخرى عزمها اجتثاث كل بذور التطرف والخلايا النائمة على أرض سيناء، بعد أن أصبحت ملعباً مفتوحاً لممارسة العنف والاختطاف من جانب الجماعة الجهادية، وفي ظل حالة التراخي من جانب الدولة التى تستجيب لوسائل للضغط عليها للإفراج عن أقرانهم، وهو الأمر الذي أدى إلى إظهار ضعف سيطرة القوات المسلحة، تمهيد للإطاحة بقائدها العام الفريق أول عبد الفتاح السيسي.

جاء ذلك في أعقاب اجتماع الدكتور محمد مرسي بوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم، ومدير جهاز المخابرات العامة رأفت شحاتة، وطالبهم فيه بضرورة الحفاظ على سلامة الجناة والمختطفين.

 

لعبة الإخوان في سيناء

 

مسؤول سابق بتنظيم الجهاد أشار إلى أن جماعة الإخوان المسلمين تلعب بورقة سيناء لكسر شوكة الجيش المصري، وأنها متورطة في اختطاف 7 جنود في سيناء، وذلك كذريعة لإقالة الفريق عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع.

وربط القيادي ما حدث اليوم باستغلال الرئيس محمد مرسي لحادثة مقتل 16 جندي مصري علي الحدود في شهر رمضان الماضي، للإطاحة بالمشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ونائبه الفريق سامي عنان رئيس الأركان السابق، موضحاً أن القرارات التي تتخذها الرئاسة في القريب العاجل ستكشف حقيقة ذلك.

وأشار إلى أن هناك تفكير قوي الآن داخل الجماعة بتوجيه أصابع الاتهام لأهالي المحكوم عليهم بالإعدام من أهالي سيناء، والمعاملة السيئة التي يعاني منها أبناء سيناء داخل سجون محمد إبراهيم وزير الداخلية، خاصة أن هناك سجين فقد بصره منذ أيام جراء التعذيب داخل السجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث