“أصابع لوليتا” تقطف جائزة الإبداع الأدبي

“أصابع لوليتا” تقطف جائزة الإبداع الأدبي

بيروت ـ أعلنت مؤسسة الفكر العربي عن فوز رواية “أصابع لوليتا” للروائي الجزائري واسيني الأعرج بالدورة السابعة لـ “جائزة الإبداع الأدبي”، وكتاب “الشباب ولغة العصر: دراسة لسانية اجتماعية” للكاتب اللبناني نادر سراج بالدورة الرابعة لـ”جائزة أفضل كتاب عربي”.

يذكر أن “جوائز الإبداع العربي”، التي تمنحها مؤسسة الفكر العربي، تشتمل، فضلا عن “جائزة الإبداع الأدبي” على “جائزة الإبداع العلمي” و “جائزة الإبداع الإعلامي” و”جائزة الإبداع الفني” وجائزة الإبداع المجتمعي”.

وأوضح منسق عام لجان تحكيم جوائز الإبداع العربي، هنري العويط، خلال مؤتمر صحفي نظمته المؤسسة أن “جائزة الإبداع الأدبي” منحت لـ “أصابع لوليتا” لأنها تضع القارئ في صميم الواقع الاجتماعي والسياسي والثقافي العربي راهنا، وتطرح قضايا عدة منها العنف والإرهاب، والاضطهاد السياسي والمنفى والهوية والحب والمرأة ومسألة الكتابة والعلاقة باللغة.

وأضاف أن واسيني الأعرج عالج هذه المواضيع عبر تقنيات سردية فيها من الجدة والإبداع ما يستحق التنويه، كما أن في الرواية “من التناص واستلهام الأدب العالمي ما يهيئها للاحتفاء بها كتجربة إبداعية روائية”.

أما كتاب نادر سراج فهو، حسب العويط، “عمل رائد وتأسيسي في مجاله”، كما أنه يشكل مرجعا علميا يضيء توجه الشباب اللغوي ووجود اللغة العربية وصيرورتها وعلاقتها بالمجتمع المعاصر، كما يدرس المستوى الذي بلغته عملية التغريب الثقافي”.

ومنحت المؤسسة “جائزة الإبداع العلمي” لشريف الصفتي من مصر عن مشروع: “استشعار وإزالة المواد السامة والمشعة من الماء والهواء والتربة”، الذي اعتبرته لجان تحكيم المؤسسة “أحد العقول العربية النابغة والمتميزة في تخليق علوم تكنولوجيا المواد النانومترية”.
وتوج الموقع الالكتروني “ومضة” لحبيب حداد من لبنان بـ “جائزة الإبداع الإعلامي”، فيما فازت “مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي” من فلسطين بـ”جائزة الإبداع المجتمعي”، أما “جائزة الإبداع الفني”، فكانت من نصيب “الثلاثي جبران” (سمير ووسام وعدنان جبران) من فلسطين، الذي استطاع حسب لجنة التحكيم “من وضع المتلقي العربي والعالمي أمام نتاج موسيقي شبابي جدي يجمع بين الأصالة والتحديث والتجريب”.

وأكد العويط أن لجان تحكيم الدورة التزمت بـ”المعايير التي تعتمدها المؤسسة في دراسة المؤلفات والأعمال المرشحة لنيل جوائزها، وفي طليعتها تقصي ما تتسم به من جدة وتميز وريادة، ورصد مدى إسهامها في خدمة المجتمع، فضلا عن التزام أصحابها بسلامة اللغة العربية، وتطبيقهم المناهج الملائمة والمقاربات الحديثة، ونجاحهم في بلوغ مستوىً عالٍ على صعيد النتائج والتطبيقات”.

يشار إلى أن قيمة كل جائزة من هذه الجوائز تبلغ خمسين ألف دولار مع وسام الجائزة المميز وشهادة تقدير خاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث