إيقاف ماوري قائد لاتسيو في فضيحة تلاعب

إيقاف ماوري قائد لاتسيو في فضيحة تلاعب

إيقاف ماوري قائد لاتسيو في فضيحة تلاعب

روما – عاقب الاتحاد الايطالي لكرة القدم “ستيفانو ماوري” قائد لاتسيو بالإيقاف لستة أشهر بداعي عدم إبلاغه عن واقعة تلاعب في نتائج مباريات.

 

وغرمت محكمة رياضية أيضا نادي لاتسيو الايطالي 40 الف يورو (53100 دولار) كما غرمت نادي ليتشي – الذي أمر باللعب في الدرجة الثالثة لدوره في الفضيحة – مبلغ 20 الف يورو.

 

وكان ماوري من بين ثمانية لاعبين اتهموا بالغش والاحتيال الرياضي فيما له صله بآخر مباراتين لعبهما لاتسيو – بطل كأس ايطاليا – خلال موسم 2010-2011 حينما فاز على ضيفه جنوة 4-2 وهزم ليتشي بالنتيجة ذاتها خارج أرضه.

 

أادانت المحكمة لاعب الوسط لعدم إبلاغه السلطات عن حدوث تلاعب في مباراة ليتشي، لكنها برأت ساحته من ارتكاب أي مخالفات فيما يتعلق بالمباراة أمام جنوة.

 

وقال ماوري أنه سيستأنف ضد هذه العقوبة.

 

وافلت لاتسيو وليتشي من عقوبة خصم نقاط كان قد طالب بها ستيفانو بالاتسي ممثل الادعاء، كما برأت المحكمة ساحة جنوة في قراراتها التي صدرت يوم الجمعة.

 

وقال ماوري في بيان نشر بموقعه الشخصي على الانترنت “أنا سعيد لأن لاتسيو لن يبدأ الموسم وهو يعاني من عقوبة خصم نقاط لكن حتى هذه العقوبة التي وقعت علي بداعي عدم الابلاغ تبدو ظالمة.”

 

وأضاف “اثق في درجات التقاضي الأخرى حتى أنهي هذا المسلسل القبيح”

 

وتابع “أتمنى اللعب مع فريقي في أقرب وقت ممكن.”

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث