“كيوبسات”: أقمار صناعية صغيرة تتحكم بها الهواتف الذكية

“كيوبسات”: أقمار صناعية صغيرة تتحكم بها الهواتف الذكية

فرجينيا- أُطلِقَ صاروخ من ولاية فرجينيا هذا الأسبوع يحمل 28 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء فيما يسمى بمشروع “كيوبسات”، من بينها، أول قمر صناعي بناه طلاب المرحلة الثانوية، وآخر يتم التحكم به عن طريق الهواتف الذكية.

و”الكيوبسات” هي أقمار صناعية بحجم رغيف الخبز أو أصغر، وتحولت من أداة تعليمية لطلبة الجامعات والدراسات العليا إلى أداة بحثية منخفضة التكلفة لتطوير تكنولوجيا الأقمار الصناعية وعلوم الأرض والفضاء.

وأصبحت تكنولوجيا “الكيوبسات” سهلة المنال، إذ أن أحد الأقمار التي أطلقت هذا الأسبوع تستخدم نظام “الآندرويد” للهواتف الذكية كنظام تحكم، في الوقت الذي تم بناء قمر آخر من قبل طلاب مدرسة توماس جيفرسون الثانوية للعلوم في فيرجينيا.

وأطلقت وكالة ناسا “فونسات 2.4″، وهو قمر صناعي (كيوبسات) يتم التحكم به عن طريق نظام “الآندرويد” للهواتف الذكية، وهو أصغر وأخف وزنا، ومع قدرات حاسوبية كبيرة، ما يسمح للعلماء بوضع قمر صناعي ضمن صندوق أدواتهم كما لم يستطيعوا من قبل.

وأطلقت الوكالة أول “فونسات” في نيسان/ أبريل، في مهمة قصيرة الأمد، فقط لاختبار الفكرة الأساسية، ولكن “فونسات 2.4” مُصمَّم ليبقى في المدار لمدة عامين تقريبا، لاختبار قدرته على الاتصال والتحكم في التوجيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث