مقتل تركي بعيار طائش من سوريا

مقتل تركي بعيار طائش من سوريا

مقتل تركي بعيار طائش من سوريا

 

ديار بكر ـ قالت مصادر أمنية إن تركياً قتل السبت بعيار طائش أطلق عبر الحدود من سوريا إلى بلدة جيلان بينار التركية.

 

ولقي رمضان زيبل (45 عاما) حتفه في المستشفى. وهو رابع تركي يقتل بقذائف وأعيرة طائشة أطلقت خلال الاشتباكات في بلدة رأس العين السورية المجاورة.

 

ويقطن رأس العين خليط عرقي من الأكراد والعرب وآخرين وكانت مركزا للاشتباكات من شهور إذ تقاتل عناصر كردية مقاتلي المعارضة من جبهة النصرة السنية الإسلامية الذين تربطهم صلات بتنظيم القاعدة من أجل السيطرة على البلدة.

 

ويسعى المقاتلون الأكراد إلى تعزيز سيطرتهم على شمال سوريا في محاولة لمنع الفوضى الناجمة عن الصراع السوري خلال العام المنصرم بالسيطرة على مناطق في الوقت الذي تركز فيه قوات الرئيس السوري بشار الأسد أنظارها على مناطق

أخرى.

 

وقبل أسبوعين سيطر مقاتلون متحالفون مع حزب الاتحاد الديمقراطي على رأس العين من مقاتلي النصرة. وحزب الاتحاد الديمقراطي أقوى جماعة كردية محلية وله عناصر مسلحة بشكل جيد.

 

وأعاد مقاتلو النصرة تنظيم صفوفهم في تل حلف الواقعة على بعد أربعة كيلومترات إلى الغرب ومن هناك بدأوا يقصفون ويطلقون النار في محاولة لاستعادة ما خسروه. ويبدو أن الأكراد محتفظون بالأراضي التي سيطروا عليها.

 

وقال الجيش التركي إنه أطلق عددا من الطلقات عبر الحدود في جيلان بينار مساء يوم الخميس بعد أن أصابت رصاصة أطلقت من سوريا البلدة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث