شركات كبرى تبيع أجهزة تجسس على الإنترنت

شركات كبرى تبيع أجهزة تجسس على الإنترنت
المصدر: إرم – (خاص) من شيرين محمد

كشفت وثائق لمنظمة معنية بحماية الخصوصية أن هناك أكثر من ألف شركة تبيع أجهزة تجسس على الإنترنت، بينها شركات بريطانية كبيرة، تمنح بلداناً في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط قدرة عالية على التجسس، تساوي تقريباً تلك التي تملكها وكالة الأمن القومي الأمريكية، حيث إنها تمكن أي شخص من مراقبة كابلات الألياف الضوئية، وتسجيل اتصالات عبر الإنترنت، وبعض هذه الأجهزة يسهل استعماله من قبل أي شخص.

وقامت مؤسسة “برايفاسي إنترناشيونال” بتحليل كتابات دعائية، تم توزيعها خلال مؤتمرات في دبي وواشنطن وكوالالامبور وباريس ولندن، حيث ادعى المحللون التابعون للمؤسسة أنهم يرغبون في شراء هذه الأجهزة، وفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة “جارديان” البريطانية .

وأكدت الوثائق أن شركات فرنسية وإسرائيلية وبريطانية وأمريكية عرضت على حكومات بعض الدول أنظمة تسمح لهم بالتجسس على الإنترنت، مشيرة إلى أن هناك 338 شركة من فرنسا وإسرائيل وأمريكا وبريطانيا، قدمت نحو 97 تقنية مختلفة تستغل في أنشطة التجسس.

والجدير بالذكر أن من الشركات التي ركزت عليها “برايفاسي إنترناشيونال”، شركة “أدفانسد ميدل إيست سيستيمز” التي تتخذ من دبي مقراً لها، إذ قدمت جهازاً يدعى “سيريبرو” له القدرة على جمع المعلومات من كابلات الألياف البصرية المستخدمة في توصيل شبكة الإنترنت، فضلاً عن أنه يعطي الجهاز القدرة على التجسس على الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية وغرف “الدردشة” ووسائل التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث