69% من الموظفين السعوديين يتغيبون دون عذر

69% من الموظفين السعوديين يتغيبون دون عذر

الرياض- ترتفع أعداد الموظفين الحكوميين السعوديين غير الملتزمين بالدوام في القطاع العام لتصل نسبة غيابهم دون عذر إلى 69 %، إضافة إلى هروب بعض الموظفين قبل انتهاء الدوام الرسمي.

ويبدو أن غياب الرقابة عن الكثير من المنشآت الحكومية هي التي تجعل القطاع العام السعودي مرغوباً للمواطنين، الذين انتقدهم اقتصاديون مؤخراً بأن كسلهم هو ما دفع إلى سيطرة العمالة الوافدة على سوق العمل في المملكة.

ويعزو كثير من المحللين الاقتصاديين وأصحاب المشاريع في السعودية سيطرة العمالة الوافدة على الأسواق المركزية ،إلى تكاسل المواطنين السعوديين وعزوفهم عن الكثير من المهن.

ويرفض الكثير من الشباب السعودي الدخول في سوق العمل الخاص، مترفّعين عن الكثير من المهن التي يضطلع بها عمال أجانب وبرواتب ضئيلة مقارنة مع الأجور العالية التي يطلبها المواطنون.

ويرى اقتصاديون إن نسبة البطالة المرتفعة التي وصلت إلى أكثر من 12% ، يعود جزء كبير منها إلى تكبر المواطنين على الكثير من المهن.

وكشف معهد الإدارة العامة السعودي الإثنين عن ارتفاع معدل غياب موظفي الجهات الحكومية دون عذر، وخروج بعضهم قبل نهاية الدوام، إلى جانب الخروج أثناء الدوام لفترة تصل إلى ثلاث ساعات والعودة قبل بصمة الانصراف.

وأجرى المعهد دراسة ميدانية على 182 مؤسسة حكومية ليصل إلى نتيجة أن 69 % من الموظفين يتغيبون عن العمل دون عذر، و59% يخرجون قبل نهاية الدوام، و54 % يتهربون من العمل، و68% يخرجون من العمل ما بين ساعة واحدة إلى ثلاث ساعات يومياً، كما أن 47% من المسؤولين لا يتابعون داوم موظفيهم، فيما أشارت الدراسة إلى أن المتزوجين هم الأكثر غياباً وتهرباً من العمل.

وينعكس غياب الموظفين على الآداء الوظيفي والمردود الإنتاجي وإهدار الوقت الذي يجب أن تستثمره الحكومة في التنمية، إضافة إلى تعطيل مصالح المراجعين وتأخير معاملاتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث