انطلاق رحلة جديدة للمريخ للكشف عن مياهه المفقودة

انطلاق رحلة جديدة للمريخ للكشف عن مياهه المفقودة
المصدر: القاهرة - (خاص) من شيرين محمد

لا يشك العلماء في أنه كانت توجد محيطات وأنهار على سطح المريخ لكن سر اختفاء هذه المياه ما يزال مجهولا منذ وقت طويل، ويعتقد العلماء أن المشتبه الرئيسي في زوال هذه المياه هو الشمس التي تتسبب في تآكل الغلاف الجوي للكوكب جزءا جزءا منذ مليارات السنين، ومعرفة كيفية حدوث ذلك بالضبط هو هدف المهمة الجديدة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” والتي تحمل اسم مهمة الغلاف الجوي والتغير المتقلب للمريخ (مافن) والتي من المقرر انطلاقها الاثنين الساعة 13.28 بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة (18.28 بتوقيت جرينتش) من قاعدة كيب كنافيرال الجوية فى فلوريدا.

ولدى وصول الرحلة فى سبتمبر 2014 سيكون من المقرر أن يضع المسبار نفسه في مدار حول المريخ ويبدأ في فحص طبقة الغازات الرقيقة المتبقية في سماء الكوكب.

وقال قائد المهمة العالم بروس جاكوسكي من جامعة كولورادو في بولدر “ستتركز مهمة مافن على محاولة فهم تاريخ الغلاف الجوي (للمريخ) وكيفية تغير مناخه على مدار الزمن وكيف اثر ذلك على تطور سطح المريخ وإمكانية الحياة عليه.. بواسطة الميكروبات على الأقل”.

وسيفحص العلماء على وجه الخصوص كمية ونوع الإشعاع القادم من الشمس ومن مصادر كونية أخرى ومدى تأثير ذلك على الغازات في الغلاف الجوي العلوي للمريخ.

وتشكلت لدى العلماء لمحة عن هذه العملية من بيانات جمعها المسبار الأوروبي مارس اكسبريس والمسبار كيوريوسيتى التابع لوكالة ناسا لكن لم تتح لهم الفرصة مطلقا لرسم لمحة عامة عن الغلاف الجوي والبيئة الفضائية حول المريخ في نفس الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث