مسلسل تهويدي عن القدس بدعم أمريكي إسرائيلي

مسلسل تهويدي عن القدس بدعم أمريكي إسرائيلي

رام الله – (خاص) من محمود الفروخ

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في مدينة القدس المحتلة، إنّ شركات أفلام أمريكية بالتعاون مع شركات إسرائيلية تنوي تصوير وإنتاج مسلسل درامي عالمي في مدينة القدس المحتلة وتحديداً داخل الحفريات والأنفاق تحت المسجد الأقصى المبارك.

واستنكرت المؤسسة في بيان، وصل مراسل “إرم نيوز” في رام الله نسخة منه، عزم شركات أفلام أمريكية بالتعاون مع شركات إسرائيلية من بينها “كيشت”، التي تقدم برامج وخدمات للقناة الثانية الإسرائيلية، تصوير مسلسل الدرامي عالمي باسم “ديغ” داخل الحفريات والأنفاق من منطقة سلوان وصولاً إلى جنوب غرب المسجد الأقصى، في منطقة القصور الأموية وحائط البراق.

وأضافت المؤسسة أنّ المسلسل الذي هو عبارة عن ست حلقات، كمرحلة أولى، يندرج ضمن الطرق والأساليب التي تستعملها بلدية الاحتلال في القدس بالتعاون مع مكاتب في المؤسسة الإسرائيلية لتهويد المدينة الإسلامية وتغيير معالم وجهها الإسلامي والعربي الأصيل.

وأكدت المؤسسة أنّ المسلسل الذي ستبلغ تكلفته عشرات ملايين الدولارات بحسب القائمين عليه هو بدعم من وزارة الاقتصاد وبلدية الاحتلال في القدس، وهو ما يعكس مدى سعي الاحتلال وأذرعه المختلفة لتشكيل صورة مضللة أمام العالم على أنّ مدينة القدس ذات طابع يهودي كما يدعي نير بركات رئيس بلدية الاحتلال في القدس.

وبحسب منتج المسلسل فإنّ أحداثه تدور حول التحقيق في عملية قتل في القنصلية الأمريكية في القدس المحتلة وربطها مع الحفريات التي تجري في منطقة القصور الأموية والجدل السياسي الدائر حولها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث