أكبر دار نشر أمريكية تحذف إسرائيل من خرائطها

أكبر دار نشر أمريكية تحذف إسرائيل من خرائطها

نيويورك – أصدرت أكبر دور النشر العالمية الشهيرة المتخصصة في كتب وقصص وروايات الأطفال “سكولاستيك” رواية شهيرة للأطفال باللغة الإيطالية حول مجموعة من شخصيات الفئران الباحثين عن الكنز المفقود في أحد المناطق في مصر.

وظهر في خريطة “البحث عن الكنز” بإحدى صفحات الرواية خريطةً تظهر مصر والسودان وليبيا والسعودية، فيما غطت المملكة الأردنية الهاشمية خريطة الكيان الإسرائيلي وصولاً إلى سيناء باللون الأحمر.

وقالت إحدى الإسرائيليات التي هاجرت من كندا إلى القدس المحتلة لصحيفة “إسرائيل اليوم” إنها ابتاعت روايةً لأطفالها وتفاجأت بشكل الخارطة وحذف الكيان منها.

وأضافت أنها شعرت بإحراجٍ كبير بعد أن أرادت تعليم أبنائها على خريطة الرواية الطفولية أنهم كانوا يسكنون في كندا أمّا اليوم “فلا مكان لهم هنا لأنّ الرواية لا تعترف بإسرائيل أصلاً”.

وقال أحد المسئولين في دار النشر الأمريكية في رسالة ردٍ على بريد إلكتروني من الصحيفة الإسرائيلية إنهم سيتابعون وقف تلك الكتب الرواية حتى يتم تعديل “الخطأ” في النسخ المقبلة.

وكانت دراسة إسرائيلية قالت إنّ 96% من الكتب الفلسطينية لا تشير إلى إسرائيل على الخريطة، فيما سجلت 87% من الكتب الإسرائيلية التي لا تشير إلى فلسطين على خرائطها.

وفي المقابل، كانت النقابات المهنية الأردنية استهجنت قيام وزارة التربية والتعليم بتوزيع كرّاسات على بعض طلبة المدارس الابتدائية والاعدادية قبل عام تحتوي على خرائط حذفت منها كلمتا الأردن وفلسطين واستبدلتهما بكلمة إسرائيل.

وكانت عددٌ من المؤسسات العالمية حذفت عبارة إسرائيل بالقصد أو الخطأ من خرائطها، كان آخرها حينما استعاضت الخطوط الجوية المصرية والبريطانية بـ”الأراضي الفلسطينية” في خرائطها الملاحية عوضًا عن “إسرائيل”.

وتسبب خرائط الاعتراف بفلسطين و”إسرائيل” في الخطوط الملاحية أو الخرائط المرسومة، بما فيها محركات البحث عبر الإنترنت لغطًا وإحراجًا وإشكاليات للكثير من الأفراد والمؤسسات الإقليمية والدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث