يسرا اللوزي تتعلم الصعيدية من أجل يحيى الفخراني

يسرا اللوزي تتعلم الصعيدية من أجل يحيى الفخراني
المصدر: القاهرة- (خاص) من حسن مصطفى

بدأت الفنانة يسرا اللوزي تلقي دروساً في اللهجة الصعيدية، إستعداد لتصوير مسلسلها الجديد “دهشة” الذي ستشارك في بطولته أمام الفنان الكبير يحيى الفخراني، وهو من تأليف عبدالرحيم كمال وإخراج شادي الفخراني .

وأكدت يسرا اللوزي أن تعاونها مع الفنان يحيى الفخراني كان حلماً قديماً بالنسبة لها، وسيتحقق من خلال مسلسل “دهشة” الذي سيجمعها به للمرة الأولى، موضحة أنها التقته في أحد المرات بالصدفة ووجدته يقابلها بحفاوة فطلبت منه أن تعمل معه فابتسم وقال “إن شاء الله” .

وقالت يسرا، يحيى الفخراني فنان بارع يجعل كل الفنانين الذين يتعاونون معه يصلون إلى درجة عالية من إتقان أدوارهم، وكثيراً ما منح الوسط الفني نجوماً جدد من خلال أعماله الفنية، فضلاً عن أنني بشكل شخصي أعتبر نفسي من جمهوره، كما أنه يجيد اختيار موضوعات مهمة يقدمها من خلال الشاشة الصغيرة .

وأضافت، سأجسد في المسلسل شخصية فتاة صعيدية، وهي إبنة الفنان يحيى الفخراني، ولكنني لا أستطيع الكشف عن تفاصيل الشخصية في الوقت الحالي، لكنني لا أخفي سعادتي لأن أغلب مشاهدي ستكون مع الفنان يحيى الفخراني، وأعتبر نفسي وكأنني في مهمة فنية ممتعة.

وأوضحت أنها شعرت بالرهبة في البداية عندما علمت أنها ستقدم شخصية فتاة صعيدية لأول مرة في مشوارها، مؤكدة أن هذه الرهبة سرعان ما اختفت خاصة عندما جلست مع المخرج شادي الفخراني، الذي منحها ثقة كبيرة في نفسها وأشاد بإمكانياتها كممثلة.

وعن تجربتها في مسلسل “آدم وجميلة” ، قالت: انتهيت مؤخراً من تصوير الجزء الثاني الذي يشاركني بطولته الفنان حسن الرداد، وكتب له السيناريو والحوار فداء الشندويلي وأخرجه أحمد سمير فرج، وأنا سعيدة بتجربتي في هذا المسلسل لأنه مختلف تماماً عن كل المسلسلات التي عرضت في الفترة الأخيرة، فيكفي أنه العمل الرومانسي الوحيد تقريباً على الساحة الدرامية، وأعتقد أن الجمهور خاصة في مصر يحتاج لمثل هذه النوعية من المسلسلات لكي تخرجه من حالة التوتر التي يعيشها بسبب الصراعات السياسية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث