فيديو…عيد الجماجم يجمع الأحياء والأموات في بوليفيا

المصدر: إرم – (خاص)

يجمع عيد الجماجم في بوليفيا كلاً من الأحياء والأموات في الاحتفال، حيث ترجع هذه العادة إلى السكان الأصليين في البلاد الذين يعتبرون أن الجماجم تجلب لهم الحظ وتوفر لهم الحماية.

وتظل هذه الجماجم أغلب العام في المنازل، إلا أن السكان يصطحبونها معهم لتزيين القبور قبل عيد جميع القديسين بأسبوع.

ويعمل البوليفيون على إحاطتها بالزهور والحلوى وأوراق نبات الكوكا، بالإضافة إلى السجائر والمشروبات الكحولية أملاً في أن تجلب لهم الحظ. ويقولون إنها تبعث لهم برسائل في الأحلام تحمل نصحاً أو تحذيراً من شر.

ورغم عدم إقرار الكنيسة الروم الكاثوليك بهذه العادة، إلا أن المؤمنين بها يتدفقون على الكنائس لتقديم الشكر للجماجم على تقديم العون لهم طيلة العام.

وعادة ما يحتفل بيوم الجماجم في التاسع من نوفمبر، إلا أن الاحتفال به يمتد لفترة أطول حالياً مع تزايد شعبيته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث