إندبندنت: آشتون تصل لمكان مرسي السري

إندبندنت: آشتون تصل لمكان مرسي السري

إندبندنت: آشتون تصل لمكان مرسي السري

ويقول فيسك إن “اشتون لم تفصح عما دار بينها وبين مرسي وكيف خاطبته عند لقائه هل استخدمت لقب الرئيس مرسي أم السيد مرسي أو ربما سيدي فقط؟”

 

ويضيف التقرير “أن السر وراء نجاح اشتون في لقاء مرسي ربما يكمن في أسلوبها الهادئ وحضورها غير القوي. أو ربما أن الجنرال السيسي وزير الدفاع من المعجبين بشخصية اشتون كما أن الشعب المصري الذي يرفض تلقي محاضرات من الولايات المتحدة قد مهد لها الطريق في مهمتها”.

 

ويصف فيسك “البارونة اشتون” بأنها كانت أنشط من أي مسؤول أميركي ونجحت في لقاء مرسي على الرغم من أن الرئيس باراك أوباما تخلى عن مرسي أو في طريقه لذلك، وهو الأمر الذي ليس له علاقة بالحكمة ولكنه نظرا لفشل سياسة الولايات المتحدة في المنطقة.

 

ويقول فيسك “لا أحد يستطيع إنكار أن جماعة الإخوان تفاوضت مع نظام مبارك بينما الجميع كانوا في ميدان التحرير. ولكن ما حدث أن الجماعة اكتسبت كلمة الشرعية.. الكلمة التي يرددها الجيش أيضا.. هل استخدمت اشتون الكلمة ذاتها؟ أراهن أن مرسي فعل”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث