السعودية تُرحِّل حتى الأطفال والنساء المخالفين

السعودية تُرحِّل حتى الأطفال والنساء المخالفين

الرياض – ضمن الحملة الأمنية المكثفة لتصحيح أوضاع العمالة الأجنبية غير الشرعية في المملكة العربية السعودية تعمل المملكة على ترحيل الأم المخالفة وأبنائها القُصّر دون 18 عاماً.

وشنت الجهات الأمنية السعودية حملات مكثّفة في أنحاء المملكة لتعقب العمال غير الشرعيين وكفلائهم وأصحاب الأعمال التي يشتغلون بها، بعد أن انتهت فترة السماح التي منحتها الرياض لهؤلاء العمال لتوفيق أوضاعهم وفق قوانين العمل الجديدة الأحد الماضي، وترحيل العمال غير الشرعيين.

وتمنح السُّلطات السعودية مهلة 48 ساعة فقط للمقبوض عليهم من المخالفين، ليتم بعدها ترحيلهم من البلاد، على نفقة الحكومة السعودية، بعد أن انتهت فترة السماح التي منحتها الرياض لهؤلاء العمال لتوفيق أوضاعهم وفق قوانين العمل الجديدة التي تقضي بضرورة أن يوفق المخالفون أوضاعهم أو يغادروا المملكة التي يعيش فيها نحو 9 ملايين عامل أجنبي.

وقال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في شرطة منطقة مكة المكرمة العقيد بدر آل سعود لصحيفة محلية: “إن تصحيح أوضاع الأبناء يرتبط بالأم، فإذا تم تصحيح وضعها يتم ربط الأبناء معها في الإقامة”.

وتستهدف قوانين العمل الجديدة تقليل اعتماد السعودية صاحبة أكبر اقتصاد في العالم العربي على العمالة الأجنبية، وبحسب التقديرات فإن نحو مليون عامل غادروا السعودية بالفعل منذ بدء تطبيق القوانين الجديدة قبل حوالي 7 أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث