لبنان يشدد إجراءات دخول السوريين

لبنان يشدد إجراءات دخول السوريين

لبنان يشدد إجراءات دخول السوريين

 

بيروت ـ (خاص) من هناء الرحيم

 

بدأت الدولة اللبنانية بدق ناقوس الخطر من مغبة تزايد أعداد النازحين السوريين إلى لبنان حيث وصل إلى نحو مليون و200 ألف.

 

وللحد من هذا العدد الضخم  الذي بات يتخطى قدرة لبنان الاقتصادية والاجتماعية على تحمله، صدر تعميم عام من المديرية العامة للأمن العام بتشديد اجراءات انتقال السوريين إلى الأراضي اللبنانية، ومنع أي سوري يحمل بطاقة هوية تشوبها أي شائبة، أو جواز سفر صادراً عن الهجرة والجوازات السورية ضمن المواصفات القانونية، لكن يحمل تأشيرة من المعابر التي يسيطر عليها المعارضون السوريون. وبخصوص الهويات “المكسورة”، يمنع التعميم دخول كل من يحمل هوية مكسورة أو مخدوشة بشكل واضح، وقد أدى هذا التعميم الى عودة المئات من السوريين الى سوريا خلال الأيام الثلاثة الماضية.

 

ويأتي هذا الاجراء، في ظل التخوف من ارتباط بعض السوريين الذين يدخلون إلى لبنان بتنظيمات مسلحة في الداخل السوري، وبعدما تبين  للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ان السوريين الذين يتقدمون بطلبات لتسجيلهم كلاجئين لا تنطبق عليهم معايير اللجوء.

 

كذلك تحدّثت بعض الجمعيات عن مواطنين سوريين يأتون إلى لبنان للحصول على مساعدات، ثم يعودون إلى بلادهم.  وباتت الأجهزة الأمنية اللبنانية تحذّر من خطورة الوجود السوري في لبنان، بسبب عدم وجود أفق لعودة هؤلاء إلى ديارهم في المدى القصير ولا في المدى المتوسط.

 

وبعد اجتماعات اللجنة الوزارية ــ الأمنية المكلفة ملف الأزمة السورية، أصدرت قراراً بإقفال أية مؤسسة تجارية ، تعود لسوريين مسجلين لدى مفوضية شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة ويستفيدون من خدماتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث