حضرموت تستقبل العام الهجري بالأهازيج التراثية

حضرموت تستقبل العام الهجري بالأهازيج التراثية
المصدر: حضرموت-(خاص) من عارف بامؤمن

في حضرموت شرق اليمن تردد الأهازيج وتطبخ أكلات شعبية ويحمل الأطفال المباخر على جنبات الشوارع ابتهاجا بقدوم العام الهجري الجديد.

لاستقبال العام الهجري الجديد في حضرموت شرق اليمن طقوس تراثية ومراسيم خاصة، فقبيل غروب شمس آخر أيام العام الهجري تبدأ أهازيج تراثية تصدح في السماء كما يتم توزيع أكلات شعبية في الباحات العامة ابتهاجا بهذه المناسبة.

“ارم” شاركت احتفالات المناسبة ورصدت تفاصيلها، حيث توقد النار على قدر كبير في ساحة عامة لتجهيز أكلة “الشوربة” الشعبية من قبل شخصية تحظى بتقدير اجتماعي وشعبي.

ويقوم شبان بتوزيع الشوربة على الأطفال والرجال في مشهد مفعم بالفرح والسرور بمشاركة واسعة من كبار السن.

ردد الأطفال في مدينة سيئون أهازيج تراثية خلف فنان شعبي احتفاء بالعام الجديد الأثنين، رددوا مثلا:”مدخل السنة بركة ..والسيل فوق التكة. يالبان ياكوكبان بعد الشر والشيطان”; متجولين في شوارع المدينة.

وتزين رائحة العود والبخور الشوارع العامة التي يقف الأطفال والزهرات في جنباتها حاملين “المبخرات” كوسيلة للتعبير عن الفرح بقدوم عام جديد.

يقول جعفر بلفاس ناشط واعلامي مهتم بالتراث لـ :”إرم” : تزخر حضرموت بعادات قديمة وتراثية تواكب أغلب المناسبات الدينية والاجتماعية، ويضيف من هذه العادات ما يردده الأطفال في مطلع العام أهازيج تدل على تفاؤل أبناء المدينة بدخول العام الهجري الجديد”.

وتحتفظ محافظة حضرموت شرق اليمن بجملة من العادات والتقاليد تزين مناسباتها، ويجد فيها الأهالي فرصة للتعبير عن فرحهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث