سماح أنور: 25 يناير مؤامرة وليست ثورة

سماح أنور: 25 يناير مؤامرة وليست ثورة

سماح أنور: 25 يناير مؤامرة وليست ثورة

بيروت – حلت الفنانة سماح أنور ضيفة على حلقة الأحد من برنامج “أنا والعسل” مع نيشان الذي يعرض على قناتي “الحياة 2” والـ “LBC” اللبنانية، وتناول الحديث مع نجمة الثمانينيات والتسعينيات والتي أثارت بشكلها “المسترجل” الشارع العربي وقت ظهورها الجانبين الاجتماعي والسياسي في حياتها.  

في البداية تحدثت أنور عن الحادث الذي تعرضت له قبل 15 سنة أثناء تصوير أحد أعمالها، وقالت أنها أجرت 48 عملية وبأنها وقعت 7 مرات على إقرارات بتر قدمها، ومن ثم قالت سماح أن الناس أخذت عنها فكرة بأنها “مسترجلة” وتضرب الرجال، نافية هذا الأمر تماماً، وأعطت نفسها عن الأنوثة 12 علامة من أصل 10، واصفة الأنوثة بأنها جوهر، فيما اكتفت بخمس درجات عن الجمال، والعلامة الكاملة عن الثقافة، و7 درجات عن الذكاء، أما عن الشر فقالت أنها تكرهه في نفسها وفي لآخرين رغم أن له مبرر دائماً، وأعطت نفسها درجة واحدة عنه، كما كشفت عن عمرها الحقيقي، وقالت بأنها بلغت الـ 48 وبأنها لا تحتفل بأعياد ميلادها.

 

وعن زواجها قالت بأنها لم تخفِ الأمر ولكنها لم تعلنه لأسباب خاصة، وقالت أن زوجها كان طياراً مدنياً وبأن مهنته كانت سبباً لخلافهما، وبأنهما انفصلا عندما كانت حاملاً بابنها الوحيد أدهم، الذي يبلغ اليوم الـ 17 من عمره، واصفة إياه بأن لديه إدراك سياسي، وقالت أن ابنها أدهم يساوي عندها كل الرجال اليوم، لكن عندما تتقدم في العمر من الممكن أن تتزوج لتحقيق الرفقة والونس أو تستغني عن ذلك بالحيوانات.

 وقالت أنها تحب الحيوانات لأنها تعلمها الإنسانية، بينما الإنسان يعلمها الحيوانية، وقالت بأنها تخاف على ابنها من المخدرات ومن أصحابه واعترفت بأنها حاولت أن تمنع المواقع الإباحية لكنها فشلت لأن هناك أماكن كثيرة للمعلومات غير البيت، وقررت أن تربي ابنها تربية جنسية لأن هذا هو الحل، والأفضل أن يعرف كل شيء منها.

سياسياً، قالت سماح أنور بأنها لا تعرف تيسير فهمي أو عمرو واكد وقالت بأن كل واحد حر في رأيه لكن بدون إهانة وتطاول على أحد لا يعرفونه، ووصفت إلهام شاهين بأنها أكثر من اختها وسمير صبري وهالة صدقي بأنهم أهلها وإن لم يكونوا من دمها.

 كم دافعت عن موقفها السياسي مؤكدة بأن ما حصل في 25 يناير ليس ثورة بل مؤامرة، وقالت بأن الرئيس السابق محمد حسني مبارك لم يكن مسؤولاً عن كل السلبيات وبأن المواطنين والحكومات يتحملون جزءاً كبيراً من المسؤولية، وقالت بأن كل الكلام الموجود عن التوريث هو مجرد كلام بدون دليل.

 هذا واتهمت سماح أنور أمريكا وبريطانيا وألمانيا بتقديم الدعم للإخوان، مؤكدة بأنها لن تشارك في أي عمل من إنتاج الإخوان، وقالت أن بريطانيا هي من أسست الأخوان المسلمين ودعمت مؤسسها حسن البنا.

وقالت أن جرائم الرئيس محمد مرسي كثيرة منها أزمة سد النهضة وتهريب السولار وتهريب ماكينة الرقم القومي، وأن المشكلة أن هذا الرجل دمر ‏مصر في وقت قياسي، وتساءلت عن أي فرصة يحتاجها ‏مرسي، فهو كممثل مبتدئ حصل على دور بطولة في فيلم من إنتاج ضخم فبدلاً من أن يثبت نفسه “بوظ الدنيا”، مؤكدة أنها نزلت مع دعوة الفريق أول عبد الفتاح ‏السيسي مؤكدة أن من انزعج من هذه الدعوة هو الإرهابي فقط.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث